الإمارات اليوم

مجسّم كرتوني لرئيس الحكومة التايلاندية لتلقي أسئلة الصحافيين

:
  • ترجمة: حسن عبده حسن عن «ديلي ميل»

وجد رئيس حكومة تايلاند العسكرية، برايوث تشان أوتشا، طريقة غريبة للتهرب من أسئلة الإعلام المحرجة، عن طريق إحضار مجسم كرتوني له بالحجم الطبيعي وعرضه أمام الصحافيين في مؤتمره الصحافي. وقال للصحافيين يمكنكم طرح أي سؤال تريدونه على المجسم، وغادر المكان مسرعاً إلى مكتبه.

وكان رئيس الحكومة قد تحدّث لفترة قصيرة مع الصحافيين خارج مكتبه في بانكوك، ولكن قبل أن يتمكن الصحافيون من طرح أي سؤال عليه، كان أحد مساعديه قد وضع المجسم الكرتوني إلى جانبه. وأشار تشان أوتشا إلى المجسم قائلاً: «إذا أراد أحدكم طرح أي سؤال عن السياسة أو الصراع في البلاد، اسألوا هذا الرجل»، مشيراً إلى المجسم قبل أن يغادر المكان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعامل فيها رئيس الحكومة، وهو جنرال يتزعم الحكم العسكري الذي تسلم السلطة في تايلاند إثر انقلاب أبيض عام 2014، مع وسائل الإعلام بقلة اكتراث وسخرية، ففي الماضي قام خلال مؤتمر صحافي بدغدغة أذن فني الصوت لدقائق عدة خلال رده على أسئلة الصحافة.

وفي عام 2015 حذر رئيس الحكومة الصحافيين من أنه يملك السلطة الكافية لإعدامهم جميعاً. وفي حادثة أخرى قام برمي قشور الموز في وجه الصحافي الذي كان يسأله.

وأثار الموقف الأخير لرئيس الحكومة وما تضمنه من سخرية بحق الصحافيين حفيظة منظمة «هيومان رايتس واتش» لحقوق الإنسان، التي قالت إن ما فعله تشان أوتشا يدل على «احتقار رئيس الحكومة للإعلام» في هذه الدولة التي لم تتمكن من استعادة النظام الديمقراطي منذ انقلاب 2014. وأضافت المنظمة أن هذه الخطوة التي قام بها تضاف إلى «قائمة طويلة من التصرفات الغريبة التي قام بها الجنرال رئيس الحكومة لإظهار سطوته، وإثارة الرعب في قلوب الصحافيين».