ذوبانها أحد التهديدات الكبرى الناجمة عن الاحترار المناخي

ثلث الأنهار الجليدية المدرجة ضمن التراث العالمي يختفي بحلول 2050

يمكن إنقاذ الأنهار الجليدية بالحدّ من الاحترار المناخي إلى 1.5 درجة. أرشيفية

نبّهت الأمم المتحدة، ـمس، إلى أن ثلث الأنهار الجليدية التي تصنّفها «اليونسكو» ضمن التراث العالمي سيختفي بحلول سنة 2050 «أياً كان السيناريو المناخي»، مشددة على ضرورة «الخفض السريع لانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون» للحفاظ على الثلثين المتبقيين.

وشملت الدراسة 18 ألفاً و600 نهر جليدي، تبلغ مساحتها 66 ألف كيلومتر مربع، موزعة على 50 موقعاً مصنفة ضمن التراث العالمي، أي 10% من إجمالي المساحة الجليدية في العالم، ما يعكس حال الأنهار الجليدية في العالم، وفق بيان لـ«اليونسكو».

وبحسب تقرير نشرته اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغيّر المناخ في الربيع، يشكل ذوبان الجليد والثلوج أحد التهديدات الكبرى الناجمة عن الاحترار المناخي.

وتذوب الأنهار الجليدية المدرجة في التراث العالمي بمعدل 58 مليار طن من الجليد كل عام، وهو ما يعادل حجم المياه التي تستخدمها فرنسا وإسبانيا سنوياً، ما يسهم في ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي، وفقاً لـ«اليونسكو».

وأوضحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة أن الأنهار الجليدية المتبقية، التي تشكل ثلثي المساحة الحالية لن تختفي بالضرورة، بل «يمكن إنقاذها بالحد من الاحترار المناخي إلى 1.5 درجة».

واعتبرت المديرة العامة للمنظمة، أودري أزولاي، أن مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ، الذي يعقد من السادس إلى 18 نوفمبر في منطقة شرم الشيخ المصرية، سيكون «حاسماً في المساعدة على إيجاد حلول».

ومن المرجح أن تختفي كل الأنهار الجليدية المدرجة في قائمة التراث العالمي في إفريقيا بحلول عام 2050، ومن أبرزها تلك الموجودة في متنزه كليمنغارو الوطني في تنزانيا.

أما في أوروبا، فيتوقع أن تختفي الأنهار الجليدية لجبال بيرينيه مون بيردو في فرنسا وإسبانيا، وكذلك تلك الموجودة في جبال دولوميت في إيطاليا، والمتنزهات الوطنية في يلوستون ويوسيميتي في الولايات المتحدة.

وشهدت الأنهار الجليدية في المناطق المحمية للأنهار الثلاثة المتوازية في يونان بالصين، انخفاضاً في حجمها بأكثر من النصف، وهي تذوب حالياً بشكل أسرع بين المواقع المصنفة.

وحذّرت المنظمة من أن «نحو 50% من الأنهار الجليدية المدرجة ضمن التراث العالمي يمكن أن تختفي بالكامل تقريباً بحلول سنة 2100، في حال بقيت الانبعاثات عند مستواها الحالي».

إضافة إلى الدعوة إلى خفض «جذري» في انبعاثات غازات الدفيئة، دعت «اليونسكو» إلى إنشاء «صندوق دولي لمراقبة الأنهار الجليدية والحفاظ عليها».

• تذوب الأنهار الجليدية المدرجة في التراث العالمي بمعدل 58 مليار طن من الجليد كل عام، وهو ما يعادل حجم المياه التي تستخدمها فرنسا وإسبانيا سنوياً.

طباعة