حزب العمال اعتبر التصريحات عنصرية وغير لائقة

تعليق عضوية نائبة بريطانية لوصفها وزيراً بأنه «أسود ظاهرياً»

روبا هوك اتصلت بالوزير كواسي كوارتنغ للاعتذار. أرشيفية

تم تعليق عضوية النائبة عن حزب العمال، روبا هوك، بعد أن أثارت غضباً في البرلمان البريطاني، بقولها إن وزير الخزانة، كواسي كوارتنغ «أسود ظاهرياً». وقام زعيم حزب العمال، كير ستارمر، بتوقيفها عن العمل، بسبب ما بدا أنها تصريحات «عنصرية» في حق الوزير، أثناء حدث هامشي في مؤتمر الحزب.

ومن جهتها، قالت هوك، إنها اعتذرت لوزير الخزانة، مضيفة، «لقد اتصلت اليوم بالسيد كواسي كوارتنغ، لتقديم اعتذاري الصادق عن التعليقات التي أدليت بها»، متابعة «كانت تعليقاتي غير حكيمة، وأنا أعتذر بصدق لأي شخص تأثر بذلك».

وفي ملاحظاتها للمندوبين، استشهدت هوك بآراء كوارتنغ المحافظة، وحقيقة أنه ذهب إلى مدارس خاصة وباهظة. وقالت، «ظاهرياً، إنه رجل أسود. ولكنه ذهب إلى كلية إيتون، وعلى ما أعتقد، ذهب إلى مدرسة إعدادية باهظة الرسوم، وطوال مشواره ارتاد المدارس العليا في البلاد». وفي تسجيل مُسرب لخطابها، نُشر على موقع «غيدو فاوكس»، «إذا سمعته في برنامج تلفزيوني، فلن تعرف أنه أسود».

وأدلت هوك بهذه التصريحات في حدث هامشي، يوم الاثنين، بعنوان «ما التالي لحزب العمال فيما يخص العِرق؟». ومن جهته، رد مدير مركز أبحاث المستقبل البريطاني، ساندر كاتوالا، الذي كان يترأس الحوار، عن هذا السؤال قائلاً، «آراء كوارتنغ لا تغير لون بشرته»، موضحاً، «أعتقد أن حزب العمال يجب أن يكون حذراً للغاية».

وفي غضون ذلك، كتب القيادي في حزب المحافظين، جيك بيري، إلى زعيم حزب العمال، يحثه على طرد هوك من الحزب، بسبب ما وصفه بـ«التعليقات المروعة».

ووفقًاً لرسالته، فقد ركزت هوك على السباق على زعامة حزب المحافظين، وأشارت إلى عِرق المتنافسين السابقين سويلا برافرمان، وكيمي بادينوش؛ وكلاهما وزيران في مجلس الوزراء الحالي. وكتب بيري، أيضاً، «أنا واثق من أنك ستنضم إلي في إدانة هذه التعليقات بشكل لا لبس فيه، باعتبارها لا تقل عن كونها عنصرية، وأن روبا هوك ستُطرد من حزب العمال نتيجة لذلك».

مطالب بطرد هوك من الحزب بسبب «تعليقاتها المروعة»

طباعة