بهدف جمع التبرعات لمؤسسات طبية خيرية

يقود دراجة ابنته الصغيرة لمسافة 321 كيلومتراً

ويسلي هامنيت خطّط لرحلة من روسيا إلى منزله في مانشستر.أرشيفية

قاد رجل بريطاني دراجة ابنته، البالغة من العمر ثماني سنوات، لمسافة أكثر من 321 كيلومتراً، ولسبب وجيه، في نظره. وركب ويسلي هامنيت، 37 عاماً، الدراجة لأكثر من 32 ساعة من مدينة غلاسكو إلى مانشستر، وأراد هذا الأب لطفلين، جمع الأموال لمختلف المؤسسات الخيرية والمستشفيات في منطقته. وقال هامنيت: «شعرت أنني سأموت في بعض المراحل، لكن الأمر يستحق كل هذا العناء». وكانت المشاعر شديدة بعد الوصول إلى خط النهاية، وكانت في استقباله ابنتاه إيفي (10 أعوام)، وتيهيا (8 أعوام)، حيث قال: «كان للدراجة معنى خاص بالنسبة إلي؛ لأن ابنتيّ تعلمتا عليها ركوب الدراجة».

وقام الأب بجمع الأموال للجمعيات الخيرية التالية: «ماكميلان» لدعم مرضى السرطان، وجمعية «كريستي» الخيرية، والجمعية البريطانية لمرضى القلب، ومستشفيات «وايتنشايف» الخيرية. وأوضح قائلاً: «أردت جمع الأموال لجميع المؤسسات الخيرية التي قامت بعمل رائع وساعدت عائلتي وأصدقائي على مر السنين».

وجمع الرجل، البالغ من العمر 30 عاماً، ما يزيد على 4350 يورو، حتى الآن، ولايزال يأمل في القيام برحلة مماثلة من روسيا إلى مانشستر، الربيع المقبل، بمجرد أن يصل إلى 5500 يورو.

وكان هامنيت قد خطط، في الأصل، لمسافة تزيد على 2000 كيلومتر من روسيا إلى منزله في لانكس، بالقرب من مانشستر.

 

طباعة