أثمرت الفكرة وتلقى اتصالات كثيرة

أرمل وحيد يضع إعلاناً بحثاً عن أصدقاء بعد وفاة زوجته

صورة

فقد توني ويليامز، أخيراً، زوجته جو، بسبب سرطان البنكرياس. ومنذ ذلك الحين، ظل المتقاعد البريطاني يشعر بالوحدة الشديدة، وحقيقة أنه لم يتمكن من العثور على أي شخص للتحدث معه، زاد الأمر سوءاً.

لقد جرّب توني، البالغ من العمر 75 عاماً، طرقاً عدة للعثور على أشخاص للدردشة معهم. ونشر في البداية إعلانين في صحيفة محلية، وكلف كل منهما 120 جنيهاً إسترلينياً. وبعد ذلك، حاول، أيضاً، توزيع بطاقات شخصية على الأشخاص أثناء إحدى جولاته. وللأسف، لم يردّ أحد في أي من الحالتين.

لذلك، قرر أن يجرب شيئاً لم يعتقد أنه سينجح، لكنه بالتأكيد يستحق المحاولة؛ ووضع ملصقاً على نافذة منزله نصه كما يلي:

«لقد فقدت جو، زوجتي الحبيبة وتوأم روحي. ليس لدي أصدقاء ولا أحد أتحدث معه. أجد الصمت المتواصل لـ24 ساعة، في اليوم، تعذيباً لا يُطاق. ألا يمكن لأحد أن يساعدني؟»، ويقول المتقاعد البريطاني إن هاتفه لم يهدأ، وإن العديد من الأشخاص تواصلوا معه يومياً، بعد قراءتهم للإعلان. لدرجة أنه يشعر بعدم الحاجة بعد الان لبقاء الإعلان معلقاً على النافذة، ويفكر في إزالته قريباً.

والتقى توني بجو، التي كانت سكرتيرة قانونية، لأول مرة، منذ أكثر من 35 عاماً، وكان الوقت الذي قضياه معاً نوعاً من «الانسجام التام»، كما يقول توني. وأوضح أن علاقتهما بدت طبيعية للغاية؛ وكان الأمر كما لو كان يعرفها طوال حياته.

للأسف، لم يتمكن توني من إنجاب أطفال مع زوجته الراحلة جو. ومن دون أي عائلة أو أصدقاء مقربين، في الجوار، ومع انتشار الوباء، بشكل عام، يجد نفسه الآن وحيداً في المنزل.


جرّب توني، البالغ من العمر 75 عاماً، طرقاً عدة للعثور على أشخاص للدردشة معهم.

 

طباعة