ملك تايلند يعزل نفسه ويستأجر فندقاً المانياً فاخراً مصطحبا 20 من نسائه

قام ملك تايلند ماها فاجيرالونغكورن بعزل نفسه ذاتيا عن طريق استئجار فندق الماني فاخر بصورة كاملة وكان يصطحب معه 20 امرأة من نسائه.
 
ويعتقد أن الملك ماها حجز جميع غرف فندق سونينبيشل في ولاية بافاريا الالمانية من اجل العزل الذاتي خلال فترة جائحة فيروس كورونا.

وقالت صحيفة "بلد" الالمانية إن الملك، 67عاما، حجز الفندق بكامله وباذن من المجلس المحلي للمدينة، ومن غير المعروف ما اذا كانت الزوجة الرابعة لملك تايلند موجودة في الفندق معه، ولكن يوجد نحو 119عضو من بطانته الملكية تمت إعادتهم إلى تايلند اثر ظهور قلق من اصابتهم بفيروس كورونا.

ويمتلك الملك التايلندي منزلا ثان في المانيا حث أمضى معظم حياته، ويعتقد أنه لم يظهر في بلاده بصورة علنية منذ شهر فبراير الماضي.

وجاءت أخبار العزل الذاتي لملك تايلند بعد أن ظهرت أخبار مفادها أن ملك ماليزيا سلطان عبدالله سلطان احمد شاه وزوجته تونكا عزيزة أمينة ميمونة اسكندرية، وضعا تحت الحجر الصحي بعد اكتشاف أن سبعة من العاملين في بلاط الملك مصابون بفيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن الفحوصات أثبتت أن الملك وزوجته لايحملان الفيروس إلا أنه سيتم وضعهما في الحجر الصحي لمدة 14يوما كنوع من الحيطة.
 
 
 
طباعة