أميركي يحاول غلق مطعم خطيبته السابقة برسالة صوتية

    لين لي عملت لسنوات على تطوير قائمة الطعام. أرشيفية

    ربما كان «كابيتال سيتي باربكيو»، مطعم الشواء الوحيد، عندما افتتح في 2015، في لانسينغ، بولاية ميشيغان. وعملت لين لي وخطيبها على تنويع قائمة الطعام، لمدة ثلاث سنوات، إذ تم اختبار 50 صلصة و20 نوعاً من المعكرونة والجبنة، قبل الاستقرار على مزيج من المكونات التي شعرا بأنها قد ترضي الزبائن. إلا أن علاقتهما العاطفية انهارت، وانفصلا في آخر المطاف.

    وقالت لين (48 عاماً)، إن خطيبها السابق سجل رسالة صوتية على هاتف المطعم، في ديسمبر، تقول إن المحل سيغلق لأشهر عدة. وهذا غير صحيح. وجاء في الرسالة كردّ على المكالمات الواردة «عيد سعيد من كابيتال سيتي باربيكيو، بسبب العطلات، سنأخذ إجازة حتى الأول من مارس، ونتطلع إلى استئناف العمل ورؤيتكم بعد هذا التاريخ. أتمنى لكم عطلة سعيدة، وشكراً لكم». وقالت لين إن أداء المطعم تراجع في الأيام التي تلت تسجيل الرسالة الصوتية، وحقق أقل من نصف مبيعاته المعتادة، بعد ما حدث.

    إلى ذلك، حصلت صاحبة المحل على رقم هاتف جديد في أواخر ديسمبر، لكن الرقم القديم لايزال على لافتة المبنى وعلى مواقع الويب، مثل «تريب أدفايزر». التقى الخطيبان السابقان في عام 2011، عندما دفعت لين لخطيبها السابق، وهو مقاول، مبلغ 67 ألف دولار لبناء مطعم على جانب متجر للهواتف المحمولة. وفي نهاية المطاف، طالب الخطيب بالملكية المشتركة للمطعم، على الرغم من أن لي تقول إنها كانت الوحيدة التي أسهمت في تمويل المشروع. وانفصل الخطيبان في يوليو. لكن في ديسمبر لاحظت لين أن هواتف المطعم لا ترن، وافترضت أن ثمة مشكلات فنية.


    - التقى الخطيبان في عام 2011، عندما دفعت لين لخطيبها السابق، وهو مقاول، مبلغ 67 ألف دولار، لبناء مطعم.

     

    طباعة