الصين تتفوق على أميركا في عدد البعثات الدبلوماسية حـول العالم

مدخل السفارة الصينية في واشنطن. أرشيفية

في إشارة إلى إصرار بكين على توسيع نفوذها الدولي، يبدو أن الصين تفوقت على الولايات المتحدة في القوة الدبلوماسية، للمرة الأولى، إذ إنها تتباهى بما لديها من سفارات وقنصليات منتشرة في العالم أكثر مما لدى واشنطن. وقفزت الصين من المرتبة الثالثة إلى المرتبة الأولى، حسب «مؤشر الدبلوماسية العالمية» التابع لمعهد لوي الأسترالي، خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث أضافت خمس سفارات أخرى، ليصبح مجموع ما لديها من بعثات دبلوماسية في العالم 276 سفارة. وبالمقارنة، فإن الولايات المتحدة خسرت المرتبة الأولى، إذ إن لديها 273 بعثة دبلوماسية في العالم، على الرغم من أن 25% من المناصب الأساسية في وزارة الخارجية الأميركية لم يتم ملؤها بعد.

وقالت الباحثة في معهد لوي، بوني بيلي، إن الدبلوماسية الأميركية دخلت في «مرحلة من التيه»، نتيجة استراتيجيتها «التائهة». وأضافت «افتتحت أستراليا سفارتين جديدتين خلال العامين الماضيين في توفالو (وهي جزيرة في المحيط الهادي) والمغرب، وهي تخطط لفتح خمس سفارات جديدة في دول المحيط الهادي بحلول عام 2021». ولكن الباحثة بيلي قالت إنه على الرغم من السفارات الجديدة، ستظل أستراليا في مراتب متراجعة، قياساً بحجمها الكبير.

ومع وجود 118 بعثة دبلوماسية لأستراليا في العالم، فإنها لاتزال في المرتبة 27 على المؤشر السابق، إذ إنها تأتي خلف البرتغال وجنوب إفريقيا، والمجر، وتتساوى في المرتبة مع بلجيكا، على الرغم من أن سكانها أقل من نصف سكان أستراليا، في حين أن اقتصادها أصغر أيضاً.

وقالت الباحثة بيلي إن السفارات الخمس التي تنوي أستراليا فتحها في المحيط الهادي هي «خطوة في الاتجاه الصحيح»، ولكن لن يكون لها أثر كبير في ترتيب أستراليا في هذا المجال. وأضافت «وحتى مع هذه الإضافات المستقبلية، فإن أستراليا يمكن أن تتفوق على بلجيكا. وبينما تواصل العديد من الدول الأخرى النمو، لاتزال أستراليا متأخرة من حيث الترتيب».

وقالت الباحثة إن ثمة حاجة إلى المزيد من القنصليات التي يجب إنشاؤها في الهند وكوريا الجنوبية، حيت تتمتع أستراليا بمصالح اقتصادية قوية، في حين أن أميركا الجنوبية وإفريقيا كانتا تثيران انتباه كانبيرا بصورة قليلة نسبياً. ولكن المتحدث باسم وزارة التجارة والشؤون الخارجية، قال إن الحكومة تركز على حماية وتطوير المصالح الأسترالية «خصوصاً في منطقتنا».

وكانت كانبيرا قد أسست مكتب المحيط الهادي هذا العام، الذي يعمل به نحو 175موظفاً، ويمثل «تغيراً كبيراً في كيفية الانخراط مع منطقة المحيط الهادي»، وفق ما ذكره المتحدث، وكانت أستراليا قد افتتحت بعثات قنصلية لها في مدينة كلكتا في الهند، وشنغهاي في الصين، في الفترة ما بين 2018 و2019.

ويبدو أن تقدم الصين في هذه المرتبة الدبلوماسية جاء على حساب تايوان جزئياً، التي خسرت سبع سفارات خلال ثلاث سنوات. وكانت خمس من السفارات الصينية الجديدة تم افتتاحها في دول كانت تربطها سابقاً علاقات جيدة مع تايبيه. ويصل تعداد شبكة الصين من القنصليات إلى نحو 96 قنصلية، مقارنة بـ88 قنصلية لدى واشنطن. ولكن الولايات المتحدة لاتزال متقدمة على الصين، باعتبارها المكان الذي يوجد به أكبر عدد من السفارات والقنصليات الأجنبية، مقارنة بالصين التي توجد فيها 256 بعثة دبلوماسية فقط.

طباعة