مرشح الرئاسة الأميركي ساندرز يتعاون مع مغنية راب لاستقطاب الشباب

يشغل بيرني ساندرز المرتبة الثانية في استطلاعات الرأي. رويترز

وحّد المرشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية، بيرني ساندرز، الجهود مع مغنية الراب الأميركية كاردي بي، أول من أمس، لحضّ الناخبين الشباب على المشاركة في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

والتقى الثنائي في مركز للتجميل في ديترويت شمال الولايات المتحدة لتصوير إعلان موجه للناخبين الشباب، وهو مكان مناسب لكاردي بي المعروفة هناك لأغانيها.

وأوضح ساندرز لقناة «سي إن إن» قبل بدء التصوير «نعمل على طرق لتعبئة الشباب حول المسائل السياسية»، مضيفاً «كثر منهم يصوتون، لكن ذلك ليس كافياً».

ونشرت كاردي بي، المتحدرة من حي برونكس، بعد ذلك صورة على حسابها على «إنستغرام» وهي تتحاور مع السناتور المستقل عن فرمونت، وشكرته للعمل معها في مشروعاتها من أجل «تغيير البلاد».

ليست هذه المرة الأولى التي تعلن فيها كاردي بي تأييدها لساندرز. ففي 16 يوليو، كتبت عنه على «تويتر»: «هذا الرجل يكافح من أجل المساواة في الحقوق، الحقوق الإنسانية، منذ وقت طويل». ومطلع العام، هاجمت كاردي بي دونالد ترامب، واتهمته بأنه يجبر العديد من الموظفين على العودة إلى أعمالهم من دون رواتب للحد من آثار الإغلاق الحكومي.

ويشغل بيرني ساندرز المرتبة الثانية في استطلاعات الرأي التي تمنحه 15% للانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الديمقراطي، بحسب موقع «ريل كلير بوليتيكس»، الذي ينشر استطلاعات رأي مختلفة. وهو قريب من السناتورة الديمقراطية إليزابيث وارن (14.5%)، لكن يبقى بعيداً عن نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن (29.3%).

• ليست هذه المرة الأولى التي تعلن فيها كاردي بي تأييدها لساندرز.

طباعة