عائلة هندية تبني منزلها حول شجرة مُعمِّرة

    صورة

    عندما قررت عائلة كيشارواني في منطقة «جابلبور» الهندية توسيع منزلها، فكّرت في ما يجب عليها فعله حيال شجرة التين العملاقة التي تنمو في حديقتها. وبدلاً من قطعها، قررت العائلة بناء منزل من أربعة طوابق حولها.

    اليوم، يعد منزل عائلة كيشارواني أحد المعالم المذهلة في المنطقة، فهو عبارة عن فيلا بنيت بالخرسانية، بها جذع شجرة عملاق ينمو من خلال طوابق، وفروع سميكة تخرج من النوافذ والجدران والسقف.

    وقال يوغيش كيشارواني، الذي بدأ والداه في بناء المنزل قبل 25 عاماً، إن «شجرة التين يبلغ عمرها نحو 150 عاماً، لكن أوراقها مازالت تتفتح وتنتج فواكه كل عام». على الرغم من أنه يتعين عليهم التجول حول جذعها السميك عند التنقل عبر المنزل، فقد اعتادت العائلة على ذلك، وتعتبر الشجرة أحد أفراد الأسرة.

    وأضاف يوغيش: «نحن نعشق الطبيعة، وأصر والدي على الحفاظ على هذه الشجرة»، متابعاً: «كان من السهل قطع الشجرة، ولكن من الصعب أن تنمو مثلها». وتُعتبر شجرة التين، المعروفة باسم «البيبال» باللغة الهندية، مقدسة في الهند، ويعتبر قطعها فعلاً مشيناً.

    تدعي عائلة كيشارواني أن الشجرة العملاقة التي تنمو في منزلها، تحافظ على المنزل بارداً. ويتذكر يوغيش أنه بعد الانتهاء من بناء المنزل بفترة وجيزة، بدأ طلاب الهندسة والعمارة المحليون بالقدوم للتعرف إلى كيفية بنائه. واليوم، منزله هو من بين نقاط الجذب الرئيسة في جابلبور.

     

    طباعة