يحقق استقلالية كاملة

مهندس بلجيكي يبني منزلاً ينتج الكهرباء ويخزن الماء

صورة

في منطقة «ريكم» البلجيكية، قرر المهندس المعماري كوين فاندويل بناء دفيئة حول منزله الجديد. وتوجد مثل هذه الإنشاءات بالفعل في السويد وهولندا، لكن هذه هي الأولى في بلجيكا. الميزة الرئيسة للدفيئة هي استقلاليتها. ويقول فاندويل: «يلبي منزلنا احتياجاتنا الخاصة»، موضحاً «لن نضطر أبداً إلى دفع أي فواتير للمياه أو الكهرباء، على المدى الطويل، حتى أن بيتنا المحمي بالكامل سيولد الطاقة للجيران، لذلك سنسهم في بيئة أفضل على المستوى المحلي، وسنساعد على حماية المناخ».

السقف الكبير للدفيئة يلتقط مياه الأمطار، لتتم تصفيتها وتنقيتها وتخزينها في ثلاث حاويات، ولا يحتاج المنزل لخدمة التزويد بالمياه من موارد البلدية. وتم دمج نحو 72 لوحة شمسية مصنوعة خصيصاً لتوفير الكهرباء الضرورية للعائلة، لكن بالطبع، كل هذا ليس مجاناً. وفي ذلك يقول المهندس المعماري: «سنقوم باستعادة استثماراتنا خلال 10 أو 15 سنة».

تكتسب الدفيئة مناخاً محلياً، بحيث يمكن أن تنمو أشياء كثيرة في الحديقة ذات المناظر الطبيعية، وحتى النباتات التي لا توجد في المنطقة مثل شجرة التين أو شجرة اللوز. جدران المنزل بيضاء تعكس أشعة الشمس، وفي الصيف، عندما تكون درجة الحرارة مرتفعة للغاية في الدفيئة، تستمتع العائلة بالحديقة في أنحاء المنزل.

«نحن نتحدث عن طريقة حياة ثورية»، يقول المهندس المعماري، ويضيف: «مزيج من التكنولوجيا والمنطق الزراعي السليم، من أجل المناخ الذي يجب أن نفكر فيه بشكل مختلف، ونضع في الحسبان المنازل المستقلة».


السقف الكبير للدفيئة يلتقط مياه الأمطار، لتتم

تصفيتها وتنقيتها وتخزينها في 3 حاويات. ولا

يحتاج المنزل لخدمة التزويد بالمياه من موارد البلدية.

طباعة