أحرقت زوجها.. والسبب «كلمة سر» !

اعتقلت السلطات الإندونيسية سيدة حرقت زوجها حيًا بعد خلاف جري بينهما بشأن كلمة سر الهاتف الذكى لزوجها.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطانية، كان الزوج ديدي بورناما البالغ من العمر 26 عامًا، يقوم بإصلاح بلاطات سطح منزلهما، حيث طلبت الزوجة إلهام كاهياني من زوجها أن يكشف لها عن كلمة السر لفتح هاتفه الذكي، لكنه رفض تمامًا مما أدى إلى اشتداد الخلاف بينهما.

وقال رئيس شرطة مدينة إيست لومبوك، ماد يوجي، فى إندونيسيا، إن بورناما نزل عن السطح وضرب زوجته فيما استمر الجدل بينهما، ومن ثم تحول الخلاف إلى تشابك بالأيدي، انتهى بإحضار إلهام غالون البنزين وصبه على زوجها، ثم أشعلت فيه النار حسب سكاي نيوز عربية.

وقال شاهد عيان للصحيفة إنه هرع إلى مكان الحادث بعد أن شاهد النيران وهي تندلع في جسد الزوج، وحاول إخمادها.

وتعرض الجزء العلوي من جسم الزوج للإحتراق، وكانت حروقه متفاوتة الشدة، وقد تم نقله على الفور إلى مركز كيرواك الصحي، حيث أخضع للعلاج لمدة يومين، ومن ثم توفي.

وبعد وفاته اعتقلت الزوجة إلهام حيث تم التحفظ عليها في سجن مقاطعة إيست لومبوك، في جزيرة لومبوك بإندونيسيا، وفتح تحقيقًا معها.

طباعة