زوجان يعيشان في حافلة بعد ارتفاع إيجارات سيدني - الإمارات اليوم

زوجان يعيشان في حافلة بعد ارتفاع إيجارات سيدني

الزوجان تمكنا من توفير المال لشراء سكنهما الخاص. أرشيفية

عندما علمت كاثرين كوومان وزوجها، توم، أن إيجار منزلهما في سيدني، قد ارتفع، فكرا في طريقة جديدة لتوفير بعض المال. أشعر الزوجان الشابان المالك بإنهاء الإيجار، وباعا أثاثهما، واشتريا حافلة تويوتا «كوستر» مستعملة، والتي يمكن العيش فيها. وبعد مرور 18 شهراً، تمكن توم وكاثرين، اللذان يديران موقعاً تجارياً على الإنترنت يدعى «كارغاو»، من توفير ما يكفي لدفع قسط أولي لشراء منزل في منطقة «بلو ماونتنز». وعلى الرغم من نيتهما شراء عقار، إلا أنهما غير متأكدين مما إذا كانا مستعدين للعيش فيه.

قرّر الزوجان التخلي عن شقتهما، قبل عام ونصف العام، عندما رفع المالك الإيجار إلى مستوى خيالي، وشعرا بأنهما ضحية ارتفاع الإيجارات في مدينة سيدني. وقالت كاثرين، «عندما قابلت توم، أخبرني أنه كان لديه هذا الحلم الكبير بشأن شراء حافلة والترحال الدائم»، متابعة «لكن لسبب ما، سارت الأمور في الاتجاه الخطأ. عندما قام مالك العقار بزيادة إيجار منزلنا في سيدني، عرفنا أننا لا نستطيع تحمل تكاليفه. لقد كنا على وشك إطلاق موقع خاص بنا في ذلك الوقت». وتوضح الزوجة: «هكذا، خرجنا في هذا الطريق الطويل، بحثاً عن أنفسنا، وأنهينا الإيجار واشترينا مركبة كبيرة».

سافر توم وكاثرين في جميع أنحاء أستراليا لاستكشاف وطنهما. لقد سافرا إلى أقصى الغرب وإلى المناطق الشمالية، في وقت كانا يجتهدان لتوفير المال لشراء السكن. وأوضحت كاثرين، «كان هناك الكثير من التحديات لهذا النوع من الحياة»، متابعة «الأمر يتعلق بالناس الذين ساعدونا ووقفوا إلى جانبنا. مثل الرجل الذي ساعدنا بإطارات جديدة، عندما لم يكن لدينا ماء ولا أي من الأدوات المناسبة». لقد صادفا العديد من الحالات، مثل الزوجين اللذين كانا يسافران في البلاد بعد إصابتهما بالسرطان، لأن السفر كان أفضل من البقاء في المنزل.

 

طباعة