«مدام وي».. روبوت يرحّب بالضيوف في فندق فاخر

الروبوت يثير فضول الكثير من الزوار في الفندق. أرشيفية

في بهو فندق فخم بعاصمة مقاطعة «انهوي» الصينية، تقف فتاة حسناء للترحيب بالنزلاء. لكن مع التدقيق فيها يدرك الضيف أن الأمر يتعلق بإنسان آلي. وعلى ما يبدو فإن الروبوت الناطقة «شبيهة بالإنسان» و«جميلة»، بحيث لم يدرك العديد من الضيوف، في البداية، أنها مجرد آلة.

أعد الفندق المكون من 340 غرفة، خزانة ملابس مليئة بالفساتين الصينية التقليدية للروبوت الجميلة. وقد أطلق عليها اسم «مدام وي». وقال نائب مدير الفندق، يين يين، إن «مدام وي» بدأت العمل في اللوبي منذ سبتمبر من العام الماضي، وتحظى بشعبية كبيرة بين الضيوف، وقال إن الروبوت تستطيع أداء مهام بسيطة، مثل تحية الناس وإعطاء التوجيهات، لكن معظم العمل في الردهة يقوم به الموظفون البشر.

وقالت الشركة التي صنعت الروبوت إن ملامح وجه «مدام وي» حسب طلب الفندق، تبدو «لطيفة» و«أنيقة» و«كلاسيكية». ورفضت الشركة الكشف عن التفاصيل الفنية للروبوت، وأكدت أنها استخدمت «التكنولوجيا الحالية» لبنائه. ومع ذلك يبدو أن «مدام وي» تشبه إلى حد كبير الروبوت «جيا جيا»، الذي تم تطويره من قبل جامعة العلوم والتكنولوجيا في الصين في «هيفاي».

استغرق الفريق ثلاث سنوات لإكمال «جيا جيا»، التي يمكنها أن تتحدث وتظهر التعبيرات الدقيقة وتحرك الشفتين والجسم. وتم الكشف عنها في أبريل 2016. ولدى الروبوت حركة عين طبيعية، وكلام متزامن مع حركة الشفتين. وتوقع مخترعها، تشن شياو بينغ، أنه في غضون 10 سنوات أو نحو ذلك، ستبدأ الروبوتات الذكية مثل «جيا جيا» تنفيذ مجموعة من المهام البسيطة في المطاعم الصينية، ودور رعاية المسنين والمستشفيات والمنازل.