ساعي بريد في أستراليا يهدد بعدم تسليم الرسائل

قضية جونسون أونج أثارت نقاشاً واسعاً على الإنترنت. أرشيفية

وُجهت الانتقادات لساعي بريد بعد أن كتب ملاحظات تحذيرية على رسائل قبل وضعها عند باب أحد السكان. وقد ترك الساعي ملاحظات عدة لصاحب المنزل الذي يعيش في الحي الذي يوزع فيه البريد يومياً، مهدداً بأنه سيتوقف عن توصيل الرسائل إلى المنزل إذا لم يقم صاحبه بتنظيف الحديقة. ويزعم جونسون أونج أنه يتعين على ساعي البريد أن يستخدم الطريق المخصص للسيارات الذي لا توجد به أية عوائق، لكن الأخير يفضل المرور فوق العشب المغطى بالشجيرات وبقايا النباتات. والرسائل التي تم تسليمها على مدار الشهر الماضي تبدأ ببساطة بطلب تنظيف المنطقة التي توجد أمام المنزل.

لكن سرعان ما تصاعدت الأمور، إذ كتب الساعي على الرسالة الأخيرة أنه لن يسلم الرسائل إلى المنزل لأنه لم يتم فرزها. وشارك جونسون، الذي يعيش في أستراليا، الصور على «فيس بوك»، بالإضافة إلى تقديم شكوى رسمية إلى مؤسسة البريد، وكتب يقول: «ترك الرجل رسائل تحذيرية مكتوبة على بريدي ويطالبني بإفساح الطريق له للمرور عبر المنطقة الخضراء، ما يناسبه لتسليم الرسائل»، لكن رد المؤسسة كان مخيباً، فقد دافع الموظفون عن ساعي البريد.

وأضاف أونج: «حديقتنا تبدو كما هي منذ 12 سنة خلت، كما ترون في الصورة لقد تلقينا للتو رسالة التحذير هذه قبل شهر»، متابعاً: «البعض منا ذكر سلامة ساعي البريد. بالتأكيد هذا مهم جداً، لكن المرور فوق الغطاء الطبيعي خلال الطقس الرطب ليس آمناً لأنه يمكن أن يكون زلقاً»، كما يمكن أن ينتقل الطين من عجلات سيارة الساعي إلى جميع الجيران عبر الشارع. وأشار جونسون إلى أن تشجيع جميع الدراجين والسائقين على استخدام الطريق هو «أكثر أماناً لأنفسهم وللآخرين».

• الساعي ترك ملاحظات عدة لصاحب المنزل يطالبه بتنظيف الحديقة.