هندي متزوج من 39 امرأة قد يحسم نتائج أضخم انتخابات في العالم

    صورة

    يتنافس مرشحون في الانتخابات البرلمانية في الهند، والتي تعد أضخم انتخابات على مستوى العالم، على كسب رضى المواطن البسيط زيونغاكا شانا، والفوز بأصواته الانتخابية البالغة اكثر من 160 صوتا.و ذلك بسبب العدد الكبير لزوجاته وأولاده.

    يقول شانا البلغ من العمر 66 عاما والمتزوج بـ 39 امرأة وله حاليا من الابناء 94 ولدا وبنتا و 33 حفيدا، لصحيفة "ديلي ميل " البريطانية "احظى في الإيام الاخيرة من الحملة الانتخابية باهتمام بالغ من بعض المشرحين لكسب صوتي واصوات عائلتي لصالحهم . فقد تحسم اصواتنا التي تفوق 160 صوتاً نتائج هذه الانتخابات لصالح بعض المرشحين .

    يسكن شانا الذي يعيش في شمال شرق الهند النائي مع عائلته الكبيرة في بيت من أربعة طوابق، ومكون من 100 غرفة بقرية جبلية في ولاية "ميزورام" الواقعة على الحدود مع ميانمار وبنغلادش. وتتقاسم زوجاته مهجعاً قريباً من غرفة النوم الخاصة به، فيما يعيش الأبناء وزوجاتهم وجميع أطفالهم في غرف مختلفة في المبنى ذاته، ولكنهم يتقاسمون مطبخاً مشتركاً. تتناوب فيه النساء مهمة الطهي، فيما يتولى الرجال العمل مثل زراعة الأرض ورعي الماشية. ويقول السكان المحليون أن شانا، تزوج ذات مرة 10 نساء في عام واحد.

    يتمنى شاتا الذي يرأس، طائفة مسيحية محلية تدعى "تشانا" تبيح تعدد الزوجات، وتعتقد أنها ستحكم العالم قريباً، أن تفرز هذه الانتخابات البرلمانية حكومة نظيفة تعمل على تحقيق التنمية لبلاده وتستفيد منها عائلته الكبيرة ويقول ان" كل ما نريده هو الحكم الرشيد والرفاهية للدولة بدلا من المكاسب الشخصية لعائلتنا من السياسيين".

    وكانت لجنة الانتخابات العليا ألغت التصويت في ولاية "ميزورام"، شمال شرق البلاد، حيث يعيش شاتا وعائلته، قد اجلت عملية الاقتراع الثانية تحت إجراءات أمنية مشددة، وذلك عقب مزاعم سماح اللجنة بإرسال أصوات اللاجئين المقيمين في المخيمات في ولاية تريبورا عبر البريد.

    وركز المرشحون في حملاتهم الانتخابية على عدد من القضايا من بينها، التضخم، والبطالة، والفقر الذي يعاني منه عدد كبير من افراد المجتمع الهندى على غرار شانا وعائلته التى تعيش ظروف صعبة حيث تستهلك هذه العائلة المكونة من 167 فرداً نحو 91 كيلوغراماً من الأرز، وأكثر من 59 كيلوغراماً من البطاطس يومياً.وتعينهم على الحياة مواردهم الخاصة وبعض التبرعات. ورغم هذه الظروف يرغب شانا في الزواج مجدد ويقول"حتى اليوم أنا مستعد لتوسيع عائلتي، وأرغب في المضي قدماً في أي زيجة أخرى"، ويضيف "لدي كثير من الأشخاص الذين أرعاهم وأتولى مسؤوليتهم وأعتبر نفسي محظوظا".

    ويحتفظ شانا بأصغر النساء بالقرب من غرفة نومه مع أكبر أعضاء الأسرة الأكبر سنا، ويطبق نظام للتناوب في زيارته لغرف نوم زوجاته. وقالت رينكميني، "35 عاما"، واحدة من زوجاته: "دائمًا نبقى حوله لأنه هو الشخص الأكثر أهمية في المنزل، وبلا شك هو الشخص الأكثر وسامة في القرية".

    يذكر أن الناخبين في الهند بدأوا الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية، التى تعد أضخم انتخابات على مستوى العالم، بمشاركة أكثر من 800 مليون هندي وتستمر ستة أسابيع لاختيار حكومة جديدة. حيث انطلقت الجولة الأولى من التصويت الاثنين الماضي، بينما ستجرى الجولة الثانية عشرة والأخيرة في 12 مايو المقبل.وتتنافس الأحزاب الهندية على 543 مقعدا في مجلس النواب الهندي أو "لوك سابها"، ويحتاجأي حزب أو ائتلاف الحصول على 272 مقعدا على الأقل لتشكيل حكومة أغلبية.

    طباعة