باكستان تنتظر الجيل الثالث لعائلة بوتو

بيلاوال بوتو الابن الوحيد لرئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة بنازير بوتو، الذي أطلق مسيرته السياسية الخميس الماضي امام آلاف من الانصار الذين احتشدوا لإحياء الذكرى الخامسة لاغتيال والدته، يدخل مع انطلاقة العام الجديد معترك السياسة وسط توقعات ببزوغ نجم جديد، لكن هذه المرة من الجيل الثالث لعائلة بوتو الثرية التي اعطت باكستان أول زعيم منتخب ديمقراطياً، هو ذوالفقار علي بوتو، الذي حكم البلاد بين ‬1971 و‬1977 قبل أن يعدمه المجلس العسكري في السنة التالية، وبعد ‬11 عاماً من اعدامه تولت ابنته بنازير بوتو رئاسة وزراء باكستان مرتين (‬1988 حتى ‬1990، ومن ‬1993 حتى ‬1996)، واغتيلت في ‬27 ديسمبر ‬2007 بعد تجمع سياسي في روالبندي المدينة التؤام للعاصمة إسلام آباد بعيد عودتها من المنفى وعشية الانتخابات.

وبعد خمس سنوات على اغتيال بنازير، يتطلع حزب الشعب الباكستاني الى ترشيح جيل ثالث من عائلة بوتو استعداداً للانتخابات النيابية المقررة في الربيع. وقال رئيس الوزراء رجا بروزي اشرف عن بيلاوال بوتو، البالغ من العمر ‬24 عاماً: «اكتسب الحكمة والتعقل الكافيين ليتولى مسؤولية الحزب». وذكر والده الرئيس آصف علي زرداري «أنهى دروسة وحان الآن وقت تدريبه السياسي».

طباعة