25 موضوعاً صحافياً حجبتها أميركا عن العالم في 2010

إسرائيل تمارس «الأبارتهيد» في الأراضي الفلسطينية وتنتهك جميع القوانين الدولية. أ.ف.ب

رصدت منظمة «مشروع مراقب» الأميركية، أبرز 25 قصة إخبارية وقعت وتجاهلتها الصحافة الأميركية بسبب ضغوط مختلفة في عام .2010 وقالت المنظمة في تقريرها السنوي الأخير إن أسباب منع وصول مضمون هذه التغطيات وما شابهها، للجمهور، شملت أسباباً حكومية وأخرى تعود إلى نفوذ شركات احتكارية وعوامل أخرى عديدة، وتضمن الحجب موضوعات حقوقية واقتصادية وسياسية، وتقارير لها علاقة بالصناعة وشركات الأمن، وفي ما يلي نبذة من الموضوعات المحجوبة.

خطط عالمية لإزاحة الدولار عن عرشه

شعرت دول العالم بأنها تجاوزت الحد في دعم المغامرات العسكرية الأميركية، وبناء على ذلك قرر اجتماع عقده قادة عالميون بينهم الرئيس الصيني هوجنتاو، والروسي ديمتري مدفيديف، وقادة «مجموعة شنغهاي للتعاون» في التاسع من يونيو ،2009 في مدينة ياكتربنبرغ الروسية، اتخاذ خطوات عدة لمعالجة هذا الوضع، في مقدمتها البحث عن بديل للدولار عملة احتياط عالمية، واذا نجحت هذه الخطوة فإن قيمة الدولار ستهبط بشكل دراماتيكي، كما سترتفع كلفة الواردات بما فيها النفط، وستقفز أسعار الفائدة الى أعلى مستوى. يذكر أن الاجتماع تم بغياب متعمد للولايات المتحدة.

«البنتاغون» المسؤولة الأولى عالمياً عن التلوث

تؤشر دلالات إلى أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) هي المسؤول الأول عن واقع التلوث على الكرة الأرضية، ومع ذلك فإن مؤتمر التغيرات المناخية الذي عقد في كوبنهاغن تجاهل تقاش الأمر، كما تحاشى نقاش جميع المعلومات والوثائق المقدمة له بهذا الخصوص، يشمل هذا التلويث الاستخدام غير الرشيد للوقود الأحفوري، والإنتاج غير الضروري لثاني أوكسيد الكربون، واطلاق مواد مشعة بكميات فائقة في الهواء والماء والتربة.

أوباما يهدّد خصوصية الإنترنت

يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما اكمال خطوات بدأها سلفه جورج بوش بتوسيع الرقابة الحكومية على الإنترنت والاتصالات الإلكترونية، ويتم فرض هذه الرقابة عبر قوانين جديدة تمنح وكالات حكومية صلاحيات أوسع في متابعة الأنشطة الإلكترونية سواء المتصلة بالإنترنت أو أجهزة الكومبيوتر بالمؤسسات غير الحكومية.

إدارة الهجرة الأميركية تدير مراكز ومحاكم سرية

قامت عناصر ادارة الهجرة والجمارك الأميركية بإلقاء القبض على آلاف المهاجرين في الولايات المتحدة واحتجزتهم في مراكز سرية، كما قامت بترحيل عشرات آلاف منهم بعد جلسات استماع اقامتها في محاكم غير علنية أيضاً. وقال المدير التنفيذي لمكتب الهجرة والجمارك في مؤتمر للشرطة والعُمد جيمس بنجراف، في اغسطس 2008 «لو لم يكن لديك دليل لتدين شخصاً ما جنائياً، وتعتقد أنه مهاجر غير شرعي، فإن عليك أن تخفيه».

قيود الرعاية الصحية سببت موت آلاف الأميركيين

يوصل قصور الرعاية الصحية في الولايات المتحدة إلى التسبب بموت آلاف الأميركيين، على الرغم من الإصلاحات التشريعية المنجزة من قبل ادارة أوباما، وكشف بحث أجراه فريق علمي تابع لجامعة هارفارد أن 2266 متطوعاً في الجيش الأميركي توفوا بسبب قصور في التأمين الصحي. وأكد الفريق نفسه أن نحو مليون و460 ألفاً لا تشملهم مظلة تأمين الصحي حتى الآن، مما يضاعف من مخاطر ارتفاع معدلات الوفاة في ما بينهم.

شركات غربية تعيد جرائم الاستعمار القديم في إفريقيا

تزايدت معدلات نهب الأراضي واستغلال الموارد في إفريقيا من قِبَل الشركات الرأسمالية الغربية، ما أعاد مجدداً ذكريات الحقبة الاستعمارية في القارة السوداء، وجعل البعض يصف الظاهرة بكولونيالية القرن الجديدة.

وارتفعت، بسبب هذه الظاهرة، معدلات عنف الدولة المحلية ضد الرعاة من السكان الأصليين في كينيا، وضد أهالي البلاد في المناطق البترولية في نيجيريا، وقامت الجماعات العسكرية الحاكمة، طبقاً لذلك بقتل الآلاف، وحرق مجتمعات بأكملها، كما تسبب في قيام الشرطة المحلية في هذه البلدان بالقيام بعمليات اغتصاب وتنفيذ اعدامات خارج دائرة القانون.

مذبحة بيئية لغابات الأمازون تطبيقاً لحرية التجارة

قامت حكومة الان جراشيا في بيرو، بمذبحة لغابات الأمازون في اليوم العالمي للبيئة، خطوةً أخيرةً للسيطرة على أراضٍ، تنفيذاً لتعهد حكومي بين بيرو والولايات المتحدة لتنفيذ اتفاق التجارة الحرة، وبدأت المذبحة بقيادة ثلاث مروحيات (إم 17)، انطلقت من قاعدة من «ال ميلاجرو» الى الغابات التي تؤوي 5000 شخص من السكان الأصليين من قبائل أواجون وفامبي.

استمرار انتهاكات حقوق الإنسان في فلسطين

نشر مجلس بحوث العلوم الإنسانيةفي جنوب إفريقيا (إتش. إس. آر. إس) دراسة أشار فيها الى أن اسرائيل تمارس «الأبارتهيد» والاستعمار في فلسطين المحتلة. وقال فريق أوفده المجلس ضم باحثين من جنوب افريقيا وبريطانيا وفلسطين واسرائيل، إن السياسات والممارسات الإسرائيلية تنتهك القوانين الدولية الصادرة في الستينات، التي تحظر قيام الدول باستعمار الغير. وحذرت الدراسة من أن النهج الاسرائيلي تجاه الضفة الغربية يستهدف بالأساس إلحاقها بالدولة العبرية.

رؤساء أميركيون متهمون بالإجرام

بضغط من الولايات المتحدة، قررت حكومة اسبانيا في اكتوبر ،2009 تغيير تشريعاتها لوقف ملاحقة المذابح الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.

استخدامات للـ«نانو تكنولوجي» تهدد البشر والبيئة

تحتوي المنتجات الشخصية التي نستخدمها يومياً مثل مستحضرات التجميل والملابس الرياضية، على جزئيات «نانو تكنولوجي» مسببةً الأمراض، ومن بينها ما يسبب تليفات حادة ومزمنة في الرئتين. وكشفت دراسات عن تأثير هذه الجزيئات في الشريط الوراثي وايضا على مختلف أنواع الحياة البرية.

كلفة «شيفرون» الحقيقية

يمثل تقرير شركة شيفرون لعام 2008 احتفالية بربحية هي الأعلى في تاريخ الشركة، فقد ربحت الشركة 24 مليار دولار بما يجعلها الثانية في الولايات المتحدة بعد شركة جنرال إلكتريك. كذلك فإن دخل الشركة البترولية لعام 2007 يتخطى الناتج المحلي لـ150دولة.

لكن «شيفرون» لم تخبر جمهورها، مقابل هذا الكشف، عن الكلفة الحقيقية التي دفعتها من أجل هذه العوائد، وتشمل الأرواح التي تم إزهاقها والحروب التي تم إشعالها.

إدارة أوباما تعزز «سوء الاستعمال» لدى صندوق النقد والبنك الدوليين

استضاف وزير الخزانة الأميركي تيموثي جتنر، في 24 ابريل ،2009 اجتماعاً ضم وزراء الدول في الدول الغنية، وذلك قبيل أيام من الاجتماع شبه السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين، وخصص الاجتماع الأول 1.9 تريليون دولار للإصلاح الاقتصادي، لكن حتى هذه اللحظة لم تكشف اي معلومات عن الإصلاحات العملية.

سياسات أوباما ترسّخ العنصرية في المدارس

تواصل مدارس الشارتر الأميركية ترسيخها للطبقية وسط الطلاب الأميركيين على أساس العنصر أو الطبقة أو اللغة. فهذه المدارس، وان كانت حاضنة للإبداع من زاوية ما، فهي بوجه عام أكثر عنصرية من المدارس التقليدية الأميركية. وتجد مدارس الشارتر اهتماماً خاصاً من أوباما، بما يعزز العنصرية ويؤثر في التعليم العام بالبلاد.

أسلوب الحياة الغربية يضر بالبيئة

نبّه عالم البيئة الأممي راجندرا باشوري أمام مؤتمر البيئة في كوبنهاغن، الى ضرورة انجاز الغرب تغييرات جذرية في سياسته وأسلوبه تحول دون تدمير البيئة، وقال باشوري الحائز جائزة نوبل للسلام إن المجتمع الغربي بحاجة الى تبني نظام قيمي جديد في الاستهلاك، وأضاف «نحن في النقطة التي وصل فيها الاستهلاك ورغبة الناس الى نقطة غير ملائمة».

1.2 مليار شخص سيحصلون على الهوية «البايومترية»

يستعد 1.2 مليار هندي للحصول على بطاقات الهوية البايومترية، تتضمن هذه البطاقات اسم الشخص وتاريخ ميلاده وبصمات اصابعه وقزحية عينه، ويكلف المشروع 3.5 مليارات دولار وذلك لمواجهة واقع التزوير الهائل الذي تشهده الهند. تساعد هذه البطاقة في مجالات مختلفة ضمنها خدمات الرعاية الاجتماعية واثبات الملكيات الزراعية والعقارية.

أكبر تحالف عسكري في التاريخ يحارب في أفغانستان

أصبحت قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) المحارِبة في أفغانستان، أكبر جيش في التاريخ، وطبقاً لما أعلن عن انضمام قوات من كولومبيا ومنغوليا وأرمينيا واليابان وكوريا الجنوبية ومونتينغرو لقوات الحلف، سيصبح عدد الدول المشاركة 50 دولة من خمس قارات.

الجنرال ماكريستال ارتكب جرائم حرب

لايزال المعروف عما ارتكبه قائد القوات الدولية والأميركية السابق في أفغانستان الجنرال الأميركي ستانلي ماكريستال، قبل فصله في 23 يونيو ،2010 عقب حديثه مع مجلة «رولينغ ستون»، قليلاً جداً لما فعله في الواقع. فهناك تاريخ سري لماكريستال لم يُمَط اللثام عنه أثناء خدمته في «قيادة العمليات الخاصة المشتركة».

تواصل تعذيب سجناء «غوانتانامو»

لاتزال الفرقة العسكرية الإجرامية المسماة «قوات الرد الفوري»، العاملة في معتقل غوانتانامو نشيطة وتؤدي عملها على أدق وجه، وأطلق سجناء المعتقل على هذه الفرقة أخيراً اسم «قوات القمع المتطرف».

مياه «بوهبال» مسمّمة بعد 25 عاماً على حادث التسرب

تسببت 40 طنا من الغاز تسربت من مصنع مبيدات تمتلكه شركة «يونايتيد كاتريد كوريوريشن» الأميركية في مدينة بوهبال الهندية، في تسميم آلاف من سكانها في الثاني من ديسمبر ..1984 الجديد أن التسميم لايزال يواصل آثاره حتى اليوم.

 دافع الضرائب الأميركي يموّل «طالبان»

تقوم شركات أمنية أميركية برشوة عناصر من حركة طالبان لتضمن هذه الشركات مرور وسلامة أفرادها، وأكدت تقارير قيام مروحيات أميركية بنقل عناصر من «طالبان» في صفقات شبيهة.

«أنفلونزا الخنازير» قصة مفبركة هدفها إثراء شركات الأدوية

نشر وباء أنفلونزا الخنازيز «إتش وان إن وان» الرعب والخوف في العالم كله، لكن الفحص المدقق الذي قامت به منظمة الصحة العالمية برهن على أن معظم المزاعم الخاصة بالوباء بُني على أسس واهية، وقد فبرك «مركز اتلانتا للسيطرة والوقاية» معلومات زائفة قصد بها خلق احتياج وهمي مبالَغ فيه لاختراع مصل غالي السعر لمواجهة الوباء لمساعدة شركات الأدوية على جني أرباح هائلة، وليس لحماية المواطنين الأميركيين.

كوبا قدمت أكبر مساعدة لمنكوبي الزلزال في هايتي

كانت كوبا هي الدولة الأولى التي هُرعت إلى تقديم العون الطبي والإنساني إلى هايتي عندما ضربها الزلزال في 12يناير ،2010 كما أنها لعبت دوراً أساسياً في مواجهة الأزمة، وقال خبراء إن كوبا أول من شيد مستشفيات متنقلة وسط الأنقاض، لكن جهودها قوبلت بتعتيم إعلامي متعمّد.

أوباما يزيد الإنفاق «الإداري» العسكري

قرار أوباما زيادة الإنفاق العسكري العام الماضي، بتفاصيله الحالية، سيجعل من النفقات «الإدارية العسكرية» الأعلى منذ الحرب العالمية الثانية، وهذا القرار اتخذ على الرغم من تزايد الأدلة على وجود تبديد وغش وإساءة استخدام ورفاهة في صرف بنود نفقات الميزانية العسكرية، ويتم هذا في الوقت الذي تم فيه خفض الميزانيات غير الأمنية، مثل برامج التعليم والتغذية والطاقة والنقل.

توتر لاستمرار الغموض في فهم ما جرى في 11 سبتمبر

لاتزل أسئلة جوهرية تحاصر الحكومة الأميركية وروايتها عما حدث في 11 سبتمبر .2001 وعلى الرغم من قناعة المواطن الأميركي بعدم حصوله على أجوبة دقيقة عما حدث، فإن النخبة الإعلامية والسياسية تسعى إلى طي هذه الصفحة.

ويرى خبراء أنه بعد مرور 10 سنوات على أحداث سبتمبر، لايزال الجمهور الأميركي لا يعرف أشياء جوهرية مثل كيفية انهيار مبنى التجارة العالمي، وما الذي تسبب في السقوط، ومن هو أسامة بن لادن.

«بلاك ووتر» تخوض حرباً سرية في باكستان

تقيم مجموعة منتقاة من عناصر شركة بلاك ووتر الأمنية، داخل قاعدة سرية تديرها قيادة القوات الأميركية المشتركة في مدينة كراتشي الباكستانية، ضمن برنامج يستهدف اغتيال عناصر من حركة طالبان وخارج باكستان، كما تساعد هذه المجموعة في جمع معلومات لاستخدامها في تحديد أهداف لغارات تقوم بها طائرات أميركية من دون طيار.

طباعة