طهران تعتزم بناء 10 منشـآت لتخصيب اليورانيوم

نجاد يقود سيارة كهـربائية خلال زيارته المهرجان الوطني للابتكار والرخاء في طهران. أ.ف.ب

أعلنت ايران انها ستبدأ في انتاج وقود نووي مخصب لمستويات أعلى اعتباراً من اليوم، وأنها تعتزم توسيع برنامجها لتخصيب اليورانيوم ببناء 10 منشآت جديدة للتخصيب خلال العام الفارسي المقبل(يبدأ في في 21 مارس المقبل)، فيما اعتقلت السلطات الإيرانية خلال اليومين الماضيين تسعة صحافيين وأصدرت حكماً بسجن نائب سابق لوزير الخارجية ينتمي للتيار الاصلاحي لست سنوات.

وأبلغت ايران الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس، بخططها لرفع مستوى تخصيب اليورانيوم.

وقال المبعوث الإيراني للوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية لتلفزيون «العالم » إنه تم تسليم الوكالة رسالة ايرانية رسمية عن بدء نشاطات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ لتوفير الوقود لمفاعل طهران.

وكان رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة النووية علي اكبر صالحي أعلن قرار ايران بدء عمليات تهدف الى زيادة تخصيب اليورانيوم الذي تملكه بنسبة ،3 5٪ الى 20٪، طبقاً للتعليمات التي تلقاها قبل ذلك بقليل من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. ونقل تلفزيون العالم عن صالحي قوله «ايران ستبدأ اقامة 10 مراكز لتخصيب اليورانيوم العام المقبل».

وقالت طهران ان القرار اتخذ بسبب تعثر المباحثات مع الدول الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) حول توفير الوقود المخصب بنسبة 20٪ الذي تحتاجه ايران لمفاعل ابحاثها النووي.

وأضاف صالحي ان انتاج اليورانيوم العالي التخصيب سيبدأ اليوم في مصنع نطنز.

ويضم مصنع نطنز (وسط) لتخصيب اليورانيوم الموضوع تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اكثر من 8000 جهاز للطرد المركزي يشغل منها .4600 وتتسع تجهيزاته تحت الأرض الى 50 الف جهاز طرد. الا ان صالحي اوضح ان «اقتراحنا (تبادل اليورانيوم الضعيف التخصيب بوقود مخسب بنسبة 20٪) لايزال قائماً». وأضاف «نحن على استعداد لتسلم الوقود وحين نتسلمه سنوقف التخصيب» بنسبة 20٪.

وأعرب محللون عن تشككهم في قدرة ايران المكبلة بالعقوبات وتواجه مشكلات في الحصول على المواد والمكونات من الخارج على تجهيز وتشغيل 10 منشآت جديدة.

ويعتقدون أن اعلان طهران عن البدء في انتاج يورانيوم مخصب لمستويات أعلى «تكتيك تفاوضي لدفع الغرب الى ابرام اتفاق للوقود بشروط ايرانية».

من ناحية أخرى، اعتقلت السلطات الايرانية خلال اليومين الماضيين تسعة صحافيين يعملون في وسائل اعلام عدة، حسب ما افادت أمس مواقع المعارضة وصحيفة «اعتماد».

ولم يعرف بعد سبب اعتقال الصحافيين، الا ان هذه الاعتقالات تأتي قبل ايام من الذكرى الـ31 لقيام الثورة الإسلامية التي تصادف يوم الخميس.

وذكر موقع «كلمة.اورغ» ان 55 ايرانياً من العاملين في حقل الاعلام معتقلون حاليا، فيما تقول منظمة «مراسلون بلا حدود» ان اكثر من 40 صحافياً اعتقلوا منذ التظاهرات التي اعقبت اعادة انتخاب احمدي نجاد في يونيو .2009

في سياق متصل، ذكرت وكالة الطلبة الايرانية للأنباء أمس، أن محكمة ايرانية اصدرت حكماً بسجن نائب سابق لوزير الخارجية ينتمي للتيار الإصلاحي لست سنوات لدوره في الاضطرابات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها العام الماضي. ونقلت الوكالة عن محامي محسن أمين زاده قوله ان موكله اتهم بالمشاركة في تجمعات غير قانونية والتخطيط لتعكير صفو أمن ايران، بالاضافة الى نشر دعاية ضد نظام الحكومة الإسلامية في مقابلات مع وسائل إعلام أجنبية. وكان أمين زاده مؤيدا بارزاً لزعيم المعارضة مير حسين موسوي في انتخابات الرئاسة.

إيران تبدأ إنتاج طائرات دون طيار

افتتح وزير الدفاع الإيراني احمد وحيدي أمس، خطي انتاج لتصنيع طائرات «متقدمة» دون طيار.

وقال ان هذه الطائرات ستكون قادرة على «القيام بعمليات استطلاع ورصد وحتى هجمات بدقة عالية».

كما اعلن مسؤول كبير في الدفاع الجوي ان ايران ستنتج «قريباً جداً» نظاماً مضاداً للصواريخ يوازي او يفوق قوة نظام «اس 300» الروسي الذي جمدت موسكو تسليمه لطهران.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية الإيـرانيةعن الجنرال حشمة الله قاصري المسؤول الكبير في الدفاع الجوي في سلاح الجو الايراني قوله «إن خبراءنا سينتجون في مستقبل قريب جداً نظاماً مضاداً للصواريخ ستكون قدرته مماثلة لنظام اس 300 او حتى اكبر منها».
طهران ــ أ.ف.ب

طباعة