توقيف عشرة أميركيين في هايتي بتهمة سرقة 31 طفلاً

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الهايتي إيف كريتسالان،أمس انه تم الجمعة الماضي توقيف عشرة مواطنين أميركيين يشتبه بقيامهم بـ"سرقة" 31 طفلاً تراوح أعمارهم بين شهرين و12 عاماً.

وجاء ذلك بعد أسبوعين من الزلزال الذي ضرب هايتي.

وأوضح الوزير ان الأميركيين العشرة، وهم خمسة رجال وخمس نساء، أوقفهم محقق في الشرطة الهايتية وهم بصحبة 31 طفلاً قرب الحدود مع الدومينيكان.

وأكًد "انها عملية سرقة وليست تبنياً"، مضيفاً "لمغادرة هايتي، يحتاج الطفل إلى إذن من معهد اجتماعي يهتم بحالات التبني".

وسلم الأميركيون إلى القضاء وكانوا موقوفين مساء أمس في مركز للشرطة في بور أو برنس، إضافةً إلى شريكين هايتيين مفترضين.

وتم تبني العديد من الاطفال منذ الزلزال الذي دمر هايتي في 12 يناير الماضي.

ودعت الإدارة الأميركية الأربعاء الماضي من تبنوا هؤلاء الأطفال الى الصب، في انتظار وضع آليات "شفافة" لتفادي الأخطاء والاتجار بالأطفال.

طباعة