قطر تستغرب تصريحات مصرية

عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية عن استغرابه لما ورد في التصريح الصادر عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية المصرية، أول من أمس، على خلفية توضيح دولة قطر حقيقة الرسالة التي تم طلبها من الجانب الأميركي حول القضية الفلسطينية وعملية السلام.

وأكد المصدر، بحسب صحيفة «الراية» القطرية، أمس، أن المذكرة التي وجهتها دولة قطر إلى وزارة خارجية الولايات المتحدة تضمنت ما اتفق عليه أعضاء اللجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة مبادرة السلام العربية في اجتماعهم التشاوري الذي عقد في نيويورك في سبتمبر الماضي، وتم الاتفاق فيه على أن تبلغ دولة قطر بصفتها رئيساً للقمة العربية ذلك إلى الجانب الأميركي.

واستغرب المصدر من الادعاء في التصريح الصادر عن وزارة خارجية مصر بأن المذكرة التي وجهتها دولة قطر إلى الجانب الأميركي تفتقر إلى الكثير من الدقة المطلوبة، وهي ركيكة في الشكل وضعيفة في المضمون، لافتا إلى أنها لم تتضمن إلا ما اتفق عليه الوزراء العرب أعضاء اللجنة نصا وروحا. وتساءل المصدر المسؤول في وزارة خارجية قطر، ما إذا كان هناك فرق في ممارسات الدول أو الأعراف الدبلوماسية بين المذكرة والرسالة، فكلتاهما تستخدم للهدف نفسه.

وكانت تصريحات نسبت لوزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط نفى فيها علم القاهرة بأي خطاب لطلب ضمانات قدم إلى الإدارة الأميركية بشأن القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط.

طباعة