فنزويلا تطرد نائباً أوروبياً وصف تشافيز بالديكتاتور

المعارضة اتهمت تشافيز باستغلال السلطة. أ ف ب

أعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية طرد نائب أوروبي إسباني هو لويس هيريرو، الليلة قبل الماضية، من فنزويلا، بعدما وصف الرئيس هوغو تشافيز بأنه ديكتاتور، وانتقد المجلس الوطني الانتخابي. وأوضحت في بيان ان «النائب الاوروبي لويس هيريرو دعي إلى مغادرة البلاد، عملاً بتعليمات الهيئة الانتخابية، وضمن احترام حقوق الانسان».

وذكر البيان ان النائب عن الحزب الشعبي (يمين) الاسباني كان ليل الجمعة على متن طائرة ركاب متوجهة إلى ساو باولو في البرازيل.

ودعا هيريرو في وقت سابق الشعب الفنزويلي إلى «التصويت بحرية تامة وكما يودون»، في تصريحات أدلى بها امام الصحافة. وأضاف «عليهم ألا يصوتوا اطلاقا وهم تحت وطأة الخوف الذي يسعى ديكتاتور عمداً لفرضه» عليهم.

وزار النائب الأوروبي فنزويلا بدعوة من الحزب الديمقراطي المسيحي «كوبي»، بصفته مراقباً للاستفتاء الذي ينظم اليوم حول تعديل الدستور.

من جهة أخرى، اتهمت المعارضة الفنزويلية تشافيز بإنفاق أموال الحكومة وقمع الاحتجاجات في الحملة الرامية إلى تمديد حكمه لـ10 سنوات أخرى على الأقل. وقالت أحزاب المعارضة إن السلطة استخدمت شاحنات من شركة النفط الحكومية في الحملة الانتخابية، فيما اشتكى موظفون من إجبارهم على المشاركة في تجمعات تشافيز.

وأضافت المعارضة إن المجلس الانتخابي الوطني تلكأ في الموافقة على إعلانات الحملة، مشيرة إلى أنها حرمت من الحصول على تصاريح لمسيرات عدة.
طباعة