مقتل قائد سلاح الجو الأذربيجاني بالرصاص

راييل رضاييف.أرشيفية-رويترز

قتل قائد سلاح الجو الأذربيجاني،راييل رضاييف، بالرصاص اليوم قرب منزله في العاصمة باكو، في جريمة إغتيال مثيرة في هذا البلد النفطي الواقع وسط صراع نفوذ بين واشنطن وموسكو.

وقال صديق غوزالوف المتحدث باسم الداخلية لوكالة فرانس برس، أن راييل رضاييف (46 عاماً) قتل صباح اليوم وسط العاصمة الآذرية حين كان متوجهاً إلى عمله.

وأضاف "أطلق الرصاص على الجنرال وأصيب بجروح بالغة في الرأس. واودع مستشفى باكو العسكري حيث توفي".

وتابع المصدر ذاته أنه سيتم تكليف النيابة العسكرية بالتحقيق في القضية، مشيراً إلى انه لا يملك أية معطيات بشأن دوافع عملية الإغتيال.

وأوضحت قناة التلفزيون "ايه.أن.أس" أن الجنرال رضاييف تولى منذ 1992 قيادة سلاح الجو والدفاع الجوي في أذربيجان.

وقال محللون أن الجريمة يمكن أن تكون على علاقة بالدور الذي يقوم به رضاييف في صفقات الاسلحة، التي تبرمها أذربيجان بفضل عوائد النفط المجزية.

وضاعف هذا البلد الواقع في القوقاز أكثر من أربع مرات نفقاته العسكرية خلال السنوات الخمس الأخيرة.

طباعة