EMTC

أولمرت: ملتزمون بالانسحاب من شبعا

  
 قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت إنه مهما كانت نتائج الانتخابات المقبلة في إسرائيل، وسواء وصل حزب  الليكود أو منافسه حزب كاديما  إلى الحكم، فلن يكون هناك تراجع عن الالتزام الذي قطعه رئيس الحكومة السابق ارييل شارون قبل وقوعه في غيبوبة لم يفق منها لوزيرة  الخارجية الأميركية السابقة كونداليزا رايس بالانسحاب من مزارع شبعا،  شرط عدم وقوعها تحت سيطرة «حزب الله». 

وشدد أولمرت في رسالة بعث بها إلى رئاسة الاتحاد الأوروبي عندما كانت فرنسا رئيسة للاتحاد على أن إسرائيل ترحب بتوسيع مهمة قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان «يونيفيل» مؤقتاً ٌفي مزارع شبعا إلى حين تسوية النزاع الاسرائيلي ـ السوري، وإبرام اتفاقية سلام مع سورية.

ولفت أولمرت إلى أنه عاجز في الوقت الحاضر على الصعيد السياسي الداخلي الاسرائيلي وما يجري حالياً في قطاع غزة عن تسويق فكرة الانسحاب السريع من منطقة مزارع شبعا، على الأقل قبل إجراء الانتخابات البرلمانية.  وكانت الحكومة الاسرائيلية سلمت قبل فترة الأمانة العامة للأمم المتحدة خريطة الحدود مع لبنان.  

طباعة