14 قتيلاً في أفغانستان بينهم جنديان من «الناتو»

عسكريون أفغان ومن"الناتو" في قاعدة في كابول. أ.ب

أعلن مسؤولون في كابول أن جنديين من قوات حلف شمال الأطلسي «الناتو» لقيا حتفهما في جنوب أفغانستان في حين لقي 12 أفغان بينهم رجلا شرطة ومدنيين حتفهم في حوادث منفصلة.

وقالت مصادر رسمية في القوة الدولية للمساعدة في إرساء الامن في أفغانستان (إيساف) التابعة للحلف الاطلسي «الناتو» ان الجنديين قتلا أمس في ظروف غير معروفة في جنوب البلاد. ولم تكشف (إيساف) التي تضم جنوداً من 40 بلداً جنسية الضحيتين. وفي جنوب افغانستان قتل ايضاً خمسة من عناصر طالبان الاثنين في معارك في ولاية هلمند.

وقال قائد شرطة الولاية اسد الله شيرزاد لوكالة «فرانس برس» إن «القوات الافغانية وقوة (إيساف) نفذتا عملية مشتركة في اقليم ناد علي قتل خلالها خمسة من طالبان بينهم قيادي يدعى الملا خالد». وأشار إلى أن الاشتباك لم يسفر عن خسائر بشرية في صفوف القوات الأفغانية والدولية.

من جهة اخرى، قضى شرطيان افغانيان أول من أمس في انفجار قنبلة لدى مرور آليتهما في ولاية كونار بشرق البلاد. وذكر قائد شرطة إقليم كونار عبدالجلال جلال أن المتمردين داهموا سيارة تابعة للشرطة في منطقة غازني آباد بالإقليم مساء الاثنين، ما أسفر عن مقتل اثنين من رجال شرطة الحدود، واثنين اخرين في قندهار. وأضاف أن أربعة رجال شرطة آخرين أصيبوا بجروح، مشيراً إلى أنه تم نشر وحدات شرطة في المنطقة لتعقب منفذي الهجوم.

وأوضحت وزارة الداخلية الأفغانية أن ثلاثة مدنيين لقوا حتفهم اول من أمس في إقليم نانجارهار المجاور إثر انفجار قنبلة مزروعة على جانب طريق استهدفت السيارة التي كانوا يستقلونها في منطقة جابارهار.

طباعة