أوباما يتحرك لإلغاء سياسة بوش بشأن التغير المناخي

علماء يحذرون من تكسر الجليد في قارة الانتراكتيك جراء الاحتباس الحراري - أ ف ب

يبدأ الرئيس الاميركي باراك اوباما في الغاء سياسات الرئيس السابق جورج بوش للتغير المناخي اليوم بخطوات لزيادة معايير كفاءة الوقود ومنح الولايات سلطة الحد من انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الارض من السيارات.

وصرح مسؤول بالادارة الاميركية في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بأن اوباما الذي تولى السلطة الاسبوع الماضي سيصدر تعليمات لوكالة الحماية البيئية باعادة النظر في طلب من كاليفورنيا بفرض قيود خاصة بها على انبعاث ثاني اكسيد الكربون من السيارات.

وتم رفض هذا الطلب في ظل ادارة بوش مما دفع كاليفورنيا وعدة ولايات اخرى الى اقامة دعاوى قضائية. وقال المسؤول ان من المرجح ان يستغرق اي قرار نهائي تصدره وكالة الحماية البيئية عدة اشهر.

وقال مسؤول اخر على اطلاع على تغيير السياسة ان اوباما سيصدر تعليمات لوكالة الحماية البيئية بالموافقة على الوثيقة التي تسمح لكاليفورنيا باستخدام القواعد. وطلبت الولاية من الادارة الجديدة الاسبوع الماضي اعادة النظر في طلبها.

واذا الغت وكالة الحماية البيئية الحكم السابق فان اكثر من 12 ولاية اميركية قد تمضي قدما في خطط لفرض قيود صارمة على ثاني اكسيد الكربون.

وتريد كاليفورنيا خفض انبعاث ثاني اكسيد الكربون بنسبة 30 في المئة بحلول 2016 وهي اكثر محاولة طموحة على المستوى الاتحادي او على مستوى الولايات لمعالجة ارتفاع درجة حرارة الارض.

وحاربت شركات صناعة السيارات التي تواجه صعوبات محاولات كاليفورنيا ولكنها استعدت لتغير السياسة فور فوز اوباما في انتخابات الرابع من نوفمبر.

ووعد اوباما خلال حملته الانتخابية باتخاذ خطوات جريئة لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الارض وخفض انبعاث الغازات المسؤولة عن ذلك. ومن المقرر ان يدلى بتصريحات بشأن الوظائف والتغير المناخي في القاعة الشرقية بالبيت الابيض اليوم.

طباعة