حماس تعلن أسر جنديين اسرائيليين في غزة

    في تطور ميداني جذري، أسر الجناح العسكري لحركة حماس جنديين إسرائيلين، وذلك غداة عملية الاجتياح البري الذي بدأته قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة ليل امس، وذكر الراديو والتلفزيون التابعين لحماس انه جرى أسر جنديين. وفي التقارير الأولية، نفى الجيش الاسرائيلي علمه بأسر أي من جنوده.

    وكانت حماس أعلنت في وقت سابق مقتل 9 جنود إسرائيليين في حين اعترف الجيش الإسرائيلي بجرح 30 فقط.

    في المقابل، أدى قصف إسرئيلي على منطقة تسوق إلى استشهاد 5 مدنيين فلسطينيين واصابة 40، وكان شهود عيان ذكروا أيضا أن قذيفة دبابة قتلت 12 فلسطينيا على الاقل معظمهم مدنيون خلال اشتباكات مع حركة حماس.

    وجاء إعلان الأسر متزامنا مع تصريحات لوزير الالدفاع الاسرائيلي ايهود باراك تهدد بتوسيع العملية "طالما دعت الضرورة".

    وقال باراك قبل اجتماع حكومي في وزارة الدفاع في تل ابيب "ان هذه العملية لن تكون سهلة، وانها ستوسع وتكثف طالما دعت الضرورة".

    وسبق توغل الدبابات والجنود الاسرائيليين في القطاع ثمانية ايام من عمليات القصف الجوي والبحري أسفرت عن استشهاد 466 فلسطينيا وجرح 2360 آخرين.
     
    إلى ذلك تستمر التحركات الدولية لمحاولة إيقاف العنف في القطاع، وكانت ليلة أمس شهدت اجتماعا لمجلس الأمن فشل في التوصل إلى صيغة قرار ملزم ووصفت حماس ما جرى فيه بـ"المهزلة".

    ودعا اليوم رئيس الوزراء البريطاني إسرائيل إلى وقف إطلاق النار فورا، في حين دانت مصر والأردن "العدوان الغاشم" على القطاع. 

    أما على الصعيد الإنساني فقد جمعت الحملة السعودية للتبرعات في إطار برنامج تلفزيوني مبلغ 32 مليون دولار تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، في حين أرسل لبنان طائرة مساعدات غلى عمان تمهيدا لإرسالها إلى أهل غزة.

    طباعة