حاكم فلوريدا: حماية أوكرانيا ليست مصلحة حيوية لأميركا

حاكم فلوريد الجمهوري رون ديسانتيس.

قال حاكم ولاية فلوريدا الأميركية والمرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة رون ديسانتيس، إنه يجب أن يكون لحماية الحدود الجنوبية للولايات المتحدة ومواجهة الصين وتعزيز الجيش الأميركي، الأولوية على ما يحدث في أوكرانيا، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

ونأى حاكم فلوريدا بنفسه عن كثيرين في الحزب الجمهوري أمس الاثنين، وقال لمضيف قناة "فوكس نيوز" الأميركية تاكر كارلسون إن حماية أوكرانيا ليست مصلحة وطنية حيوية للولايات المتحدة، بحسب شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية

ووصف ديسانتيس الأمر بأنه "نزاع إقليمي" مع روسيا، مما يعكس تحولا بالغ الأهمية داخل الحزب.

وقال ديسانتيس، في رده على نتائج استبيان نشرها كارلسون في حسابه على موقع "تويتر"، إن "النزاع الإقليمي بين أوكرانيا وروسيا ليس ضمن المصالح الوطنية الحيوية لأميركا، في حين أن الولايات المتحدة لديها العديد من المصالح الوطنية الحيوية، مثل تأمين الحدود، ومعالجة أزمة الجاهزية داخل الجيش، وتحقيق أمن الطاقة والاستقلال، والتحقق من القوة الاقتصادية والثقافية والعسكرية للحزب الشيوعي الصيني."

وأضاف ديسانتس أن "تمويل إدارة بايدن بشيك على بياض لهذا الصراع يصرف الانتباه عن التحديات الأكثر إلحاحاً في بلادنا".

وتابع: "السلام يجب أن يكون هدف الولايات المتحدة"، وأعرب عن معارضته لإرسال طائرات "إف -16" وصواريخ بعيدة المدى لمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها ضد القوات الروسية.

طباعة