تحرير 66 امرأة وطفلاً في أربيندا

أعلنت هيئة الإذاعة الوطنية في بوركينا فاسو، إطلاق سراح 66 امرأة وطفلاً، كان مسلحون قد خطفوهم في شمال البلاد الأسبوع الماضي.

وخطف المسلحون النساء وأطفالهن يومي 12 و13 يناير الجاري، خارج قريتين في منطقة أربيندا بإقليم سوم، في منطقة الساحل أثناء سيرهم في الأدغال بحثاً عن الفاكهة وأوراق الشجر.

ونفذت قوات الأمن عملية إنقاذ، وعثرت على 27 امرأة و39 طفلاً، بينهم رضع في إقليم الشمال الأوسط المجاور.

وقال أحد مقدمي البرامج في الإذاعة: «نالوا حريتهم بعد ثمانية أيام عصيبة في أيدي خاطفيهم»، كما أكد مصدر حكومي تحرير المختطفين.

وحاصر المسلحون مدناً عدة في جميع أنحاء بوركينا فاسو، ومنعوا تنقل الناس والبضائع بحرية، وتقول جماعات حقوقية إن منطقة أربيندا بالتحديد تخضع لحصار منذ سنوات، ما يجعل النساء أكثر عرضة للهجمات إذا حاولن المغادرة.

 

طباعة