السوداني: لن نكون ضدَّ الآراء المعارضة في العراق

دعا رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني ، اليوم السبت ،جميع القوى الفاعلة إلى الابتعاد عن المناكفات والتجاذبات التي لم تعد وسيلة مناسبة لتصحيح مسار الوضع السياسي في العراق.

وقال السوداني ، في خطاب خلال حضوره الحفل التأبيني في ذكرى مقتل رجل الدين محمد باقر الحكيم زعيم المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عام 2003 :"لن نكون ضدَّ الآراء المعارضة التي هدفُها تصحيحُ مَواطن الخلل في جسدِ الدولة، فالصوتُ المعارض المتحلّي بالمسؤولية الوطنية، لا يقل أهمية عن الصوت المُساند".

وأضاف أن دعم  البنك المركزي العراقي لإعادة سعر صرف الدولار إلى السعر الرسمي هو جزءٌ من مجمل اقتصادي بحاجة إلى تصدّي شجاع وحلول ناجعةٍ لإنهاء السياساتِ المالية الخاطئة التي ورثتْها الحكومة الحالية.

وقال السوداني:" اتخذنا جملة من القرارات الجريئة لدعم الدينار العراقي واستقراره، ونحذر من يحاول استغلال الأزمة واللعب على احتياجات الشعب" .

وجدد السوداني التأكيد " على أولوية مكافحة الفساد، وإسنادها للقضاء والجهات المختصة لملاحقة المطلوبين والعمل لاسترداد الأموال المنهوبة".

طباعة