أميركا تدعو إلى التركيز على الدفاع في حرب أوكرانيا وسط تكبد خسائر فادحة

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية مارك ميلي اليوم الجمعة، إن أوكرانيا حققت بعض التقدم المهم وسط القتال الضاري الذي عانت منه، لكن خط الجبهة طويل جدا وثابت في أغلبه.

وقال ميلي إنه في الوقت الحالي، من المرجح أن يظل التركيز على الدفاع من أجل تحقيق الاستقرار في الجبهة.

وأضاف أنه اعتمادا على مدى سرعة تقدم شحنات الأسلحة من الشركاء الدوليين وتدريب الجيش الأوكراني على أنظمة الأسلحة الجديدة، فإنه من المحتمل أيضا قيام الجيش الأوكراني بشن هجوم مضاد كبير لتحرير أكبر قدر ممكن من الأراضي الأوكرانية.

وقال ميلي: "هذه حرب دموية للغاية. وهناك خسائر كبيرة في كلا الجانبين"، مشيرا إلى أن تحديد هذا بدقة أمر من الصعوبة بمكان دائما في الحرب، ولكنه أعرب عن اعتقاده بأن روسيا فقدت "أكثر من 100 ألف" جندي.

وأوضح ميلي: "لقد عانى الروس من قدر هائل من الخسائر في صفوف قوات جيشهم، وهذا يشمل الجيش النظامي وأيضا المرتزقة في مجموعة فاجنر والقوات الأخرى التي تقاتل مع الروس"، مضيفا: "لقد عانوا كثيرا حقا".

وشدد ميلي على أن هناك أيضا خسائر كبيرة في الجيش الأوكراني، ويشمل ذلك العديد من المدنيين الأبرياء - دون الكشف عن أية أرقام.

 

طباعة