السعودية: شراكتنا مع أميركا مهمة للأمن العالمي

قالت السفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة، أمس، إن الحفاظ على الشراكة الاستراتيجية الطويلة الأمد بين الرياض وواشنطن «ضرورية للغاية» للاستقرار العالمي.

وأضافت السفيرة ريما بنت بندر آل سعود، في ندوة بالمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس: «نعم كانت هناك لحظة صراع وخلاف، لكن هذا لا ينتقص من حقيقة أننا حليفان استراتيجيان وأننا أصدقاء، وهذه العلاقة مهمة للعالم».

ورداً على سؤال لوزير المالية السعودي محمد الجدعان، خلال الندوة نفسها عن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ، للمملكة في ديسمبر الماضي، قال إن الصين والولايات المتحدة مهمتان للغاية للسعودية.

وقال إن المملكة، أكبر مُصدر للنفط في العالم، تهدف إلى «جسر الهوة» بين العملاقين الاقتصاديين المتنافسين.

وقال الجدعان، الثلاثاء، لتلفزيون بلومبرغ إن المملكة لا تستبعد أي مناقشات بشأن كيفية تسوية تجارتها، سواء بالدولار أو اليورو أو الريال السعودي، إذا كان ذلك سيساعد في تحسين التجارة العالمية.

وشدّدت السفيرة السعودية لدى واشنطن، خلال الندوة، على أهمية العلاقات الأميركية السعودية التي مر عليها 80 عاماً، وقالت إن البلدين «يقف أحدهما إلى جانب الآخر عند الضرورة».

• المملكة تهدف إلى «جسر الهوة» بين العملاقين الاقتصاديين المتنافسين.

طباعة