دراسة أميركية: مساعدة أوكرانيا تسبب لواشنطن مشكلة في الاحتياطات الاستراتيجية

قالت دراسة أعدها زميل مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية CSIS، العقيد المتقاعد في مشاة البحرية الأميركية مارك كانتشيان، "لن تكون الولايات المتحدة قادرة على استعادة مخزونات الأسلحة في غضون خمس سنوات بسبب مساعدة القوات المسلحة الأوكرانية".

وقالت الدراسة التي ترصد التوقعات بالنسبة لمنظومات "جافيلين" ومخزون المدفعية من قذائف عيار 155 ملم، إنه ومع مراعاة الاستثمارات، فسوف يستغرق الأمر خمس سنوات، أما بالنسبة لأنظمة الدفاع الجوي المحمولة "ستينغر" فسوف يستغرق الأمر ست سنوات.

في الوقت نفسه، يشير الخبير إلى أنه في ظل وتيرة الإنتاج السابقة لن تتمكن الشركات العسكرية من استعادة المستوى المطلوب من الاحتياطات الاستراتيجية، فيما شدد كانتشيان على أن "المساعدة العسكرية لأوكرانيا ستستمر، لكن تجديد الإمدادات خلال هذه الفترة سيصبح مشكلة ملحة بشكل متزايد".

وكان الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبرغ قد اعترف بأن دول الكتلة، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي، قد استنفدت بشكل كبير مخزونها من الأسلحة بسبب مساعدة أوكرانيا.

 

طباعة