فعل ذلك عندما كان في الـ21 من العمر

حاكم ولاية أسترالية يعتذر بـ«خجل شديد» لارتدائه الزي النازي

حاكم ولاية نيوساوث ويلز الأسترالية، دومينيك بيروتيت.

كشف حاكم ولاية نيوساوث ويلز الأسترالية، دومينيك بيروتيت، أنه ارتدى زيا نازيا عندما كان في الحادي والعشرين من العمر، مقدما اعتذارا عاطفيا عما وصفه بالخطأ الفادح.

وفي مؤتمر صحافي استثنائي، أخبر بيروتيت، 40 عاما، وسائل الإعلام الأسترالية، عن الزي الذي استأجره وارتداه قبل نحو عقدين، بعد أن ناقش أحد وزراء حكومته الأمر معه.

وقال المسؤول الأسترالي، «عندما كنت في الحادي والعشرين من عمري، وفي حفل تنكري بمناسبة عيد ميلادي، كنت أرتدي زيا نازيا. وإني أشعر الآن بالخجل الشديد مما فعلته، وأنا آسف حقا على الأذى والألم الذي سيسببه هذا للناس في جميع أنحاء ولايتنا، وخصوصاً الجالية اليهودية والناجين من الهولوكوست».

وأضاف بيروتيت، «في تلك الفترة من حياتي، لم أفهم خطورة ما يعنيه هذا الزي. لقد كان مجرد شيء ساذج فعلته، لقد كان ذلك خطأ فادحا من شاب يبلغ من العمر 21 عاما لم يكن لديه أي عمق فكري أو تقدير.»

وقال حاكم الولاية إنه قرر الكشف عن الحقيقة بعد أن اتصل به زميل في الحكومة قبل يومين بشأن الحزب، الذي كان موضوعه زيا موحدا. وقال إنه لم يكن هناك أي شخص آخر في الحفل يرتدي زيا نازيا، وأن والديه، اللذان كانا في الحدث، تحدثا إليه في اليوم التالي، وأخبراه أنه خطأ.

وقال، «كان هناك عدد من المرات التي فكرت فيها، وأردت أن أقول هذا بالفعل،» متابعاً، «كنت أعلم أن هذا هو الوقت المناسب، وأنني كنت بحاجة إلى قول هذه الحقيقة حول ما ارتديته في الحادي والعشرين من عمري. كنت بحاجة لأن أقول آسف للأذى والألم الذي سيسببه هذا للناس في جميع أنحاء ولايتنا.»

وأضاف بيروتيت أنه لم يكن يعلم ما إذا كانت هناك صورا التقطت له وهو يرتدي الزي المثير للجدل، لكنه أصر على أن الزميل الذي اتصل به لم يكن يهدد بنشر معلومات حول الحادث للجمهور.

 

طباعة