«خوفاً من السرطان».. السيدة الأمريكية الأولى تخضع لجراحة

أعلن البيت الأبيض أن السيدة الأمريكية الأولى جيل بايدن، أزالت كل الأنسجة السرطانية بعد أن أمضت ساعات في مستشفى عسكري يوم الأربعاء، لإجراء جراحة تستدعي البقاء يوما واحدا بالمستشفى.

وقال كيفين أوكونور، طبيب البيت الأبيض: "أزيلت جميع الأنسجة السرطانية بنجاح وأصبحت الحواف خالية من أي خلايا سرطانية جلدية متبقية".

وأضاف أوكونور، أنه لا توجد إجراءات أخرى متوقعة.

وأجريت الجراحة بعد اكتشاف إصابة صغيرة فوق العين اليمنى للسيدة الأولى في الآونة الأخيرة أثناء فحص روتيني لسرطان الجلد.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، في وقت سابق، أنه "ليس واضحًا ما إذا كانت الكتلة تشكل خطرًا على حياة السيدة الأولى، لكن غالبًا ما يجري الأطباء هذه الجراحة، إما لاستئصال سرطان الجلد أو إزالة الأنسجة التي يمكن أن تتحول إلى خلايا سرطانية".

ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن أصحاب البشرة الفاتحة مثل جيل بايدن معرضون للإصابة بأنواع شائعة من سرطان الجلد، خاصة سرطان الخلايا الحرشفية الجلدي.

 

طباعة