الأمم المتحدة تدعو إلى محاربة الكراهية والمعلومات الكاذبة عبر الإنترنت في 2023

دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الجمعة إلى محاربة الكراهية والمعلومات الكاذبة على الإنترنت في العام 2023، مع التركيز على الاحترام والتعاطف.

وقال فولكر تورك في بيان "أملي للعام المقبل هو أن نعيش حياتنا، فرديا وجماعيا، بلطف وتعاطف ووحدة في علاقاتنا مع بعضنا البعض" مضيفا "آمل بأن نحظى بحرية التعبير عن أنفسنا (عبر الانترنت)، مع ضمان الحماية من الكراهية والمعلومات الكاذبة".

وتولى فولكر منصبه في أكتوبر، وحضّ في إحدى مداخلاته الرئيسية الأولى المالك الجديد لتويتر إيلون ماسك على جعل احترام حقوق الإنسان أمرا محوريا في الشبكة الاجتماعية.

في العام 2023 "يجب علينا ضمان احترام حقوق المرأة، على سبيل المثال، في المنزل كما في الأماكن العامة، وتمتع النساء والفتيات بالمساواة وعدم التمييز ضدهن"، وفق البيان.

وحول البيئة قال فولكر "من أجل حماية حقوق الأجيال الحالية والمستقبلية، دعونا نتعامل مع كوكبنا باللطف والتواضع اللذين يستحقهما".

طباعة