رئيس كوريا الجنوبية يدعو إلى «الاستعداد للحرب» ضد تهديدات بيونغ يانغ

يون سوك يول يتحدث خلال اجتماع لمجلس الوزراء بالمكتب الرئاسي في سيؤول. إي.بي.إيه

انتقد رئيس كوريا الجنوبية، يون سوك يول، الشطر الشمالي لنشره خمس طائرات بدون طيار «مسيرة» عبر الحدود الأسبوع الجاري، وشدد على أن «القصاص والرد بالمثل الصارمين» هما السبيل الوحيد للحيلولة دون وقوع هجمات واستفزازات، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء أمس.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي في كلمة ألقاها بوكالة التنمية الدفاعية «لا يمكن أن يكون هناك جيش لا يفكر في الحرب، ويستعد لها. بالنسبة لنا، من أجل تحقيق السلام، نحن بحاجة إلى الاستعداد للحرب بتفوق ساحق».

ومن المقرر أن يجري الجيش الكوري الجنوبي تدريبات في وقت لاحق لتعزيز الدفاع ضد «الاستفزازات المحتملة» للطائرات المسيرة من قبل كوريا الشمالية، حسبما قال مسؤولون في سيؤول، حيث تعهدت بتبني نهج «حازم» لمواجهة التحدي الأمني المتجدد.

وتم الترتيب للتدريبات بعد أن فشل الجيش الكوري الجنوبي في إسقاط خمس طائرات كورية شمالية مسيرة انتهكت المجال الجوي لكوريا الجنوبية يوم الاثنين الماضي، في عملية تسلل أثارت تساؤلات حول وضع استعدادها، حسبما أفادت وكالة يونهاب للأنباء.

ومن المتوقع أن يتم التركيز على تعبئة مروحيات الجيش وطائرات القوات الجوية وأجهزة الكشف لعملية متكاملة تستند إلى سيناريوهات التسلل عبر الحدود بواسطة المركبات الجوية بدون طيار في كوريا الشمالية.

وفي خطة دفاعية متوسطة الأجل صدرت أول من أمس، قالت وزارة الدفاع إنها تخطط لإنفاق ما مجموعه 560 مليار وون «441 مليون دولار أميركي» على مدى السنوات الخمس المقبلة لمجموعة من المشاريع المضادة للطائرات المسيرة، بما في ذلك نشر نظام أسلحة ليزر.

على صعيد آخر، أفاد مسؤولو الطوارئ وتقارير إعلامية بأن حريقاً هائلاً اندلع على طريق سريع رئيس في كوريا الجنوبية أمس، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، فضلاً عن إصابة العشرات وسط حركة مرور كثيفة، قبل أن يتسنى إخماده.

وقال شاهد لمحطة «واي.تي.إن» التلفزيونية، إن كثافة حركة المرور جعلت من الصعب على المركبات الهروب على الفور من المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام أن الحريق بدأ على ما يبدو بعد تصادم وقع بين حافلة وشاحنة. إلا أن مسؤول إطفاء في موقع الحادث ذكر أن التحقيق لايزال جارياً لمعرفة سبب الحريق، الذي تم إخماده. وأضاف أن 44 سيارة دمرت جراء الحريق.

وقال مسؤول بخدمة الطوارئ إن خمسة قتلوا وأصيب ما لا يقل عن 37، ثلاثة منهم في حالة حرجة.

طباعة