4 دول تطالب إيران بتحكيم ملزم في قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية

أعلنت أربع دول بقيادة كندا، الأربعاء، أنها طالبت طهران بإجراء تحكيم ملزم من أجل "محاسبة إيران" على إسقاط طائرة البوينغ الأوكرانية بعد نحو ثلاث سنوات من الكارثة.

وارتكزت كندا وأوكرانيا والسويد وبريطانيا في طلب التحكيم على اتفاقية مونتريال لعام 1971 التي تنظم تسوية الجرائم ضد الطيران المدني.

وتنصّ الاتفاقية على أنه إذا لم يتفق الطرفان على تنظيم تحكيم مستقلّ في غضون ستة أشهر، يمكن رفع النزاع إلى محكمة العدل الدولية، وهي أعلى محكمة في الأمم المتحدة ومقرها لاهاي.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي عبر "تويتر" إن "أقارب ضحايا الرحلة بي إس 752 التي أسقطتها إيران يستحقون العدالة".

وتابعت "اتخذنا هذا الأسبوع خطوة مهمة نحو هذا الهدف وسنواصل العمل معا لمحاسبة إيران على هذه المأساة".

من جهته، قال المتحدث باسم جمعية أسر الضحايا حامد إسماعيليون في مقطع فيديو نُشر على تويتر إن هذه "خطوة مهمّة"، مضيفاً "اليوم هو يوم انتظرناه طويلاً".

في 8 يناير 2020، أسقطت القوات المسلحة الإيرانية طائرة بوينغ تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية تربط طهران بكييف، ما تسبب في مقتل 176 راكبا معظمهم إيرانيون وكنديون.

ولم تقرّ السلطات إلا بعد ثلاثة أيام بأنها أسقطت الطائرة "من طريق الخطأ".

وتتهم الدول الحرس الثوري الإيراني بإطلاق صاروخين أرض-جو على الطائرة "بشكل غير قانوني ومتعمّد".

وتتفاوض الدول مع إيران منذ فترة طويلة لصرف تعويضات لأسر الضحايا.

طباعة