الصومال: القوات الحكومية تستعيد محافظة مهمة من "الشباب"

قال الجيش الصومالي إنه استعاد المعقل الأخير لحركة الشباب المتطرفة في محافظة شبيلي الوسطى بوسط البلاد.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الصومالي، عبدالله علي أنود، اليوم الخميس في مقديشو: "قواتنا تحكم سيطرتها الآن أيضا على منطقة رونيرجود".

وقال إن استعادة الإقليم المهم في شمال العاصمة هو انتصار عظيم لشعب الصومال.

وتتعرض البلاد، الواقعة في القرن الأفريقي ويبلغ عدد سكانها حوالي 16 مليون نسمة، لهجمات وأعمال أخرى من أعمال العنف منذ سنوات.

وتشن الحكومة في مقديشو منذ أشهر عديدة، حملة عسكرية ضد الشباب، التي تسيطر على أجزاء كبيرة بوسط البلاد وجنوبها أيضاً.

 

طباعة