الكرملين: منظومة باتريوت الأميركية لن تحبط خطط روسيا في أوكرانيا

قالت موسكو، اليوم الخميس، إن تزويد الولايات المتحدة أوكرانيا بأنظمة صواريخ باتريوت، والذي تم إعلانه خلال زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لواشنطن، لن يسهم في تسوية الصراع كما أنه لن يحول بين روسيا وبين تحقيق أهدافها.

وصرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين أنه لم تظهر أي مؤشرات على الاستعداد لإجراء محادثات سلام خلال زيارة زيلينسكي، معتبرا ذلك دليلا على أن الولايات المتحدة تخوض حربا بالوكالة مع روسيا "حتى آخر أوكراني".

وفيما يتعلق بأنظمة صواريخ باتريوت، قال بيسكوف "هذا لا يفضي إلى تسوية سريعة، بل على العكس تماما. كما أنه لا يمكن أن يمنع روسيا الاتحادية من تحقيق أهدافها من العملية العسكرية الخاصة"، وهو المصطلح الروسي لوصف الحرب التي أودت بحياة عشرات الآلاف.

وأبلغ زيلينسكي الكونغرس الأميركي أن تقديم المساعدات لبلاده استثمار في الديمقراطية، وتحدث عن المعارك ضد النازيين في الحرب العالمية الثانية للضغط من أجل مزيد من المساعدة في الحرب ضد روسيا.

ووصف زيلينسكي تقديم المنظومة بأنها خطوة مهمة في إنشاء درع جوية.

 

طباعة