مقتل 38 قروياً في هجوم لمسلحين بشمال نيجيريا

قال سكان وجماعة محلية، أمس، إن 38 قروياً على الأقل لقوا حتفهم في هجوم لمسلحين في ولاية كادونا بشمال غرب نيجيريا.

وقال المتحدث باسم اتحاد شعوب جنوب كادونا، لوكا بنيات، إنه خلال الهجوم الذي بدأ في وقت متأخر من ليل الأحد، واستمر حتى الساعات الأولى من صباح الإثنين، أطلق مسلحون النار على الناس، وأضرموا النيران في ما لا يقل عن 100 منزل.

وقال أحد السكان، ويدعى جيسين جوزيف، إن المهاجمين قتلوا بعض الأشخاص بالمناجل.

وقال بنيات إن 12 ناجياً من الهجمات في منطقة الحكومة المحلية في كاورة يتلقون العلاج في المستشفى. وهاجمت عصابات من المسلحين مئات المجتمعات المحلية في شمال غرب نيجيريا، في السنوات القليلة الماضية، كما يواصل متشددون شن هجمات في الشمال الشرقي. وقال بنيات إن 46 شخصاً قتلوا في هجمات بلا مبرر في جنوب كادونا في الأيام الخمسة الماضية، وإن متطوعين يبحثون عن مفقودين. وشاهد قرويون «رعاة ماشية غرباء»، يقيمون مخيماً بالقرب من المنطقة في الأيام التي سبقت بدء الهجمات. وقال بنيات في بيان الاثنين «الآلاف يغادرون منازلهم بأعداد كبيرة (نازحين داخلياً) إلى أي منطقة قد يجدون فيها قدراً من الأمان». وأضاف «ندين عودة ظهور هذه المذابح الجماعية، وندعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها عن تأمين الأرواح والممتلكات، وإلا فعليها أن تغادر الساحة».

طباعة