شقيقة زعيم كوريا الشمالية تدافع عن قدرات قمر التجسس الاصطناعي

دافعت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، عن قيام بيونغ يانغ بتطوير تكنولوجيا متقدمة لالتقاط صور من الفضاء بفضل قمر تجسس اصطناعي، بعدما شكك خبراء في نوعية الصور التي يفترض أنه التقطها بعد إطلاقه في نهاية الأسبوع.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت، أنها أجرت "تجربة مهمّة في سياق المرحلة النهائية من تطوير قمر تجسس اصطناعي تنوي إنجازه في أبريل 2023"، لكن في سيؤول شكك خبراء فوراً بذلك قائلين إن نوعية الصور التي يفترض أنها التقطت من القمر الاصطناعي، سيئة جداً.

وقالت كيم يو جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي إنه "من غير المناسب ومن التهور تقييم تقدم وخبرات بيونغ يانغ في مجال تطوير أقمار اصطناعية استناداً إلى هاتين الصورتين بالاسود والأبيض، لقد أجرينا التجربة اللازمة وأبلغنا عن نتيجة مهمة ومرضية".

وشددت كيم يو جونغ على أن الكاميرا المثبتة على القمر الاصطناعي تتمتع بالموثوقية نفسها مثل التحكم الأرضي في بيئة رحلات فضائية مناسبة". واعتبرت أيضا ان أجهزة نقل البيانات موثوقة.

طباعة