رئيسة البيرو ترفض الاستقالة وتحضّ البرلمان على تقديم موعد الانتخابات

أكدت رئيسة البيرو دينا بولوارتي السبت أنها ستبقى في منصبها وحضّت البرلمان على تقديم موعد الانتخابات العامة لإنهاء الأزمة والاحتجاجات التي أشعلها عزل سلفها بيدرو كاستيو قبل عشرة أيام.

وقالت بولوارتي "ما الذي يمكن أن تحله استقالتي؟ سأبقى هنا، حازمة، حتى يقرر الكونغرس تقديم الانتخابات ... أطلب إعادة النظر في التصويت" الذي أجراه البرلمان الجمعة ورفض خلاله تقديم موعد الانتخابات من 2026 إلى 2023.

وقال رئيس البرلمان خوزيه ويليامز الجمعة إنه من المنتظر إعادة التصويت في جلسة مقبلة.

وأعربت بولوارتي في كلمة متلفزة إلى الأمة عن أسفها للاحتجاجات العنيفة التي بدأت في 7 ديسمبر وخلفت 18 قتيلاً على الأقل، من بينهم قصّر.

ووقعت بعض الوفيات خلال صدامات مع الجيش المكلف ضبط الأمن الداخلي في إطار حالة الطوارئ المعلنة.

وأضافت الرئيسة "فقط من خلال الهدوء والود والحوار الصادق والمفتوح سنتمكن من العمل ... كيف يمكننا الاقتتال وتقويض مؤسساتنا وغلق الطرق؟".
واعتبرت أن نزول القوات المسلحة إلى الشوارع "كان هدفه رعاية وحماية" المواطنين "لأن هذا الوضع (التظاهرات) خرج عن السيطرة" مع ظهور "جماعات عنيفة".

طباعة