حرب كلامية بين الهند وباكستان في الأمم المتحدة

تبادل وزير الخارجية الهندي مع نظيره الباكستاني الاتهامات حيث تحول الحديث إلى حرب كلامية في الأمم المتحدة.

وجاء تبادل الاتهامات الأخيرة على هامش اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي في نيويورك يومي الأربعاء والخميس.

وقال وزير الخارجية الهندي إس جايشنكار لباكستان أن "تحسن التصرف وتحاول أن تكون جارة صالحة".

وأضاف أن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة "هيلاري كلينتون، قالت خلال زيارتها إلى باكستان إذا تركتم الأفاعي في حديقتكم الخلفية، لا تتوقعوا أن تلسع جيرانكم فقط، فبنهاية الأمر ستلسع الناس الذين يحتفظون بها في تلك الحديقة".

ورد وزير الخارجية الباكستاني بيلاوال بوتو زرداري بالقول إن الهند سعت للخلط بين المسلمين والإرهابيين في كلا البلدين.

وقال بوتو زرداري إن بلاده فقدت الكثير من الأرواح بسبب الإرهاب، وبأنه هو نفسه ضحية في إشارة إلى والدته بينظير بوتو التي اغتيلت في تفجير انتحاري في 2007.

والعلاقات السياسية بين البلدين متوترة، وخصوصا فيما يتعلق بمنطقة كشمير الواقعة في الهيمالايا والتي شُطرت بين الهند وباكستان خلال التقسيم في 1947.

وتتهم نيودلهي إسلام أباد بإيواء مسلحين شنوا هجمات على أراضيها، ومن بينها هجمات بومباي عام 2008 التي أوقعت عشرات القتلى.

طباعة