أكدت رفضها الإرهاب بأشكاله كافة

الصين تُعرب عن صدمتها تجاه «اعتداء كابول»

آثار الهجوم على مبنى الفندق في كابول. رويترز

أعربت الصين، أمس، عن صدمتها حيال الاعتداء الدامي الذي استهدف فندقاً في العاصمة الأفغانية كابول يتردد عليه رجال أعمال صينيون، مضيفة أن خمسة من مواطنيها جرحوا.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية وانغ وينبين، إن «هذا الهجوم الإرهابي بغيض وتشعر الصين بصدمة عميقة. نرفض بحزم الإرهاب بأشكاله كافة».

وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل عندما هاجم مسلح الفندق في العاصمة الأفغانية، أول من أمس، بينما تحدّث شهود عن انفجارات عدة وإطلاق نار، وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عنه.

وقال وانغ: «بحسب ما نعرفه، أصيب خمسة مواطنين صينيين بجروح في الهجوم الإرهابي، كما قتل عدد من عناصر الجيش والشرطة الأفغان».

وأضاف أن السفارة الصينية في أفغانستان طلبت من الجانب الأفغاني عدم ادخار أي جهد لإنقاذ الجرحى والتحقيق بشكل معمّق في الحادثة وجلب الإرهابيين إلى العدالة واتّخاذ المزيد من الإجراءات للحفاظ على سلامة المواطنين الصينيين في أفغانستان.

وأشار إلى أن موظفي السفارة توجهوا إلى موقع الهجوم للمساعدة في جهود الإنقاذ والعلاج، مضيفاً أن بكين تقدّر أن قوات الأمن الأفغانية شاركت بشكل نشط في التعامل مع الواقعة وإنقاذ المواطنين الصينيين، لكنه ذكّر مواطني بلاده بنصيحة وزارة الخارجية الصينية بمغادرة أفغانستان في أقرب وقت.

طباعة