علماء أميركيون يسجلون "اختراقاً علمياً كبيراً" في الاندماج النووي

أعلن علماء أميركيون، اليوم الثلاثاء، تحقيق "اختراق علمي كبير" في مجال الاندماج النووي، قد يحدث يوماً ثورة في إنتاج الطاقة على الأرض.

وأوضح مختبر لورانس ليفرمور الوطني التابع لوزارة الطاقة الأميركية في تغريدة أنّ تجربة أجراها الأسبوع الماضي أنتجت من خلال الاندماج النووي كمية أكبر من الطاقة المستخدمة في أجهزة الليزر لبدء التفاعل.

ووصفت وزارة الطاقة الأميركية بدء الاشتعال الاندماجي بأنه "اختراق علمي كبير من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق تطور في مجالات الدفاع الوطني ومستقبل الطاقة النظيفة".

واعتبر مدير مختبر لورانس ليفرمور كيم بوديل، الاندماج النووي بأنه "أحد أهم التحديات العلمية التي واجهتها الإنسانية على الإطلاق".

ويعمل العلماء منذ عقود على تطوير الاندماج النووي، الذي وصفه مؤيدوه بأنه مصدر نظيف ووفير وآمن للطاقة يمكن أن يسمح للبشرية في نهاية المطاف بإنهاء اعتمادها على الوقود الأحفوري الذي يعد السبب في أزمة المناخ العالمية.

طباعة