موسكو: نلتزم تعليق نشر صواريخ متوسطة المدى إذا فعلت أميركا المثل

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أمس، إن موسكو ستلتزم تعليق نشر الصواريخ النووية متوسطة المدى في أوروبا، ما دامت الولايات المتحدة لم تنشر مثل تلك الأسلحة في أوروبا أو آسيا.

وأضاف لمحطة روسيا 24 الإخبارية في تصريحات تكرر ما قاله قبل عام تقريباً، «التعليق المؤقت لايزال سارياً، لكن إذا نشرت الولايات المتحدة مثل تلك الأسلحة في أوروبا أو آسيا، فلا يمكن أن نبقى على النهج ذاته دون تغيير».

وقال ريابكوف إن المباحثات الروسية - الأميركية بشأن الاستقرار الاستراتيجي «توقفت ولم تنتهِ».

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء، عن ريابكوف قوله في حوار أجراه مع صحيفة إزفيستيا الروسية: «أعتقد أن الرؤية الصحيحة، تم تعليق المباحثات، ولكن لم تنته. أرجأنا اجتماع المفوضية الاستشارية الثنائية بشأن معاهدة ستارت الجديدة، ولكننا لم نلغها. لن أطلق تخمينات فيما يتعلق بمتى سنقترح مواعيد بديلة».

وأضاف ريابكوف أن قرار إرجاء الاجتماع كان صعباً، مضيفاً: «كان قراراً صعباً، وسياسياً».

طباعة