مقتل 4 فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية

قتل الجيش الإسرائيلي أربعة فلسطينيين، اليوم الخميس، في الضفة الغربية المحتلة في حادثين منفصلين على ما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية فيما تشهد هذه المنطقة تصعيدا كبيرا.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء الخميس مقتل الفتى الفلسطيني ضياء محمد ارحيمي، من قرية بيت ريما شمال رام الله في الضفة الغربية فيما أصيب ثلاثة آخرون بجروح مختلفة أحدهم في حالة الخطر، بعد ساعات على مقتل ثلاثة فلسطينيين آخرين في مدينة جنين.

وأكد سكان في البلدة أن أعمار القتيل والمصابين الثلاثة تراوح بين 16 و17 عاما

وجاء في بيان للجيش الاسرائيلي "أن مجموعة من المشتبه بهم القوا حجارة وزجاجات طلاء على السيارات المارة بالقرب من بلدة عابود وعرضوا حياة المارة للخطر".

وقال الجيش إنه تم إطلاق النار باتجاه المشتبه بهم مضيفا في بيان "لم ترد معلومات عن وقوع اصابات في الجيش"

وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من مقتل ثلاثة فلسطينيين آخرين في عملية اقتحام نفذها الجيش الإسرائيلي تخلّلها تبادل لإطلاق النار مع مقاتلين في مخيم جنين الذي يعد بؤرة مشتعلة في شمال الضفة الغربية المحتلة، حسبما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وحددت الوزارة هوية القتلى الثلاثة على أنهم عطا شلبي (46 عاماً) وطارق الدمج (29 عاماً) وصدقي زكارنة (29 عاماً).

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه نفذ مع القوات الخاصة عملية فجر الخميس في جنين، حيث جرى اعتقال خالد أبو الهيجا الذي كان يطارده. وقال في بيان "خلال هذه العملية، ألقى مشتبه فيهم عبوات ناسفة واستهدفوا بالذخيرة الحية جنوداً ردّوا بدورهم بالذخيرة الحية".

وقالت حركة الجهاد الإسلامي الخميس إن مقاتليها خاضوا "اشتباكاً عنيفاً" مع القوات الاسرائيلية في جنين.

وأدانت حركة فتح التي يتزعّمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مقتل الفلسطينيين الثلاثة معتبرة ذلك "جريمة إعدام".

وشارك المئات من الفلسطينيين ظهر الخميس في تشييع القتلى الفلسطينيين وسط إطلاق ملثمين النار وتوعد بالثأر والانتقام.

 

طباعة