نائب تركي إلى «العناية المركزة» بعد شجار برلماني

تم نقل نائب بالبرلمان التركي إلى المستشفى، أمس، إثر إصابته في شجار مع نواب الحكومة داخل البرلمان في أنقرة، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وذكرت وكالة أنباء ديميرورين الخاصة، أنه تم نقل النائب حسين أورس من حزب «الخير» المعارض، بعدما لكمه نائب من حزب العدالة والتنمية الحاكم وأسقطه أرضاً. وقال التقرير إنه تم نقل أورس إلى وحدة الرعاية المركزة حيث تردد أنه أصيب باضطراب في ضربات القلب. وأظهرت صور نشرتها وكالة ديميرورين نقل النائب أورس في سيارة إسعاف.

واشتبكت المجموعتان لفظياً، وهو ما تحول لاحقاً إلى تلاحم بالأيدي. وأظهرت صور على وسائل إعلام محلية سقوط العديد من النواب على الأرض.

ولم يتضح بعد سبب النزاع الذي وقع أثناء عقد البرلمان جلسة للتخطيط للميزانية.

يأتي ذلك، في وقت قال البنك المركزي التركي في تقريره الشهري بشأن تطور الأسعار، إن آثار الدورة المعتدلة لأسعار السلع والصرف انعكست على أسعار المنتجين في شهر نوفمبر الماضي، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس. وكشف التقرير أن انخفاض أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي والمنتجات النفطية المكررة وصناعة المعادن تسبب في تباطؤ وتيرة زيادة أسعار المنتجين بشكل كبير. وأوضح التقرير أن تسارع أسعار الأغذية غير المصنعة والفواكه والخضراوات الطازجة تسبب في هذه الزيادة. كما أشار البنك المركزي إلى زيادات ملحوظة في أسعار الحليب والأرز والبطاطا والبقوليات. وتراجعت أسعار الإيجارات المعدلة في نوفمبر مقارنة بالشهر السابق عليه.

طباعة