واشنطن ترحب باتفاق السودان وتعمل على «دعم اقتصادي كبير»

رحبت الولايات المتحدة وشركاؤها بالاتفاق الإطاري للانتقال السياسي الذي جرى توقيعه في السودان، أمس.

وحثت الرباعية الدولية جميع الأطراف السودانية على بذل الجهود للانتهاء من المفاوضات بشأن حكومة جديدة بقيادة مدنية.

وقالت الدول في بيان مشترك: «هذا هو العامل الرئيس لاستئناف مساعدات التنمية الدولية، وتعميق التعاون بين حكومة السودان والشركاء الدوليين».

وقال البيان: «نحن نعمل مع الشركاء لتنسيق دعم اقتصادي كبير لحكومة انتقالية بقيادة مدنية، للمساعدة في التصدي للتحديات التي تواجه شعب السودان».

وتشمل الدول الموقعة على البيان النرويج والسعودية والإمارات وبريطانيا والولايات المتحدة.

كما أعربت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، أمس، عن دعمها الكامل للاتفاق، واستعدادها للتعاون مع مختلف الأطراف السودانية في جهودها للبناء عليه وصولاً لاتفاق نهائي يحقق تطلعات الشعب السوداني، ويعزز من دور السودان الداعم للسلام والاستقرار في المنطقة والقارة الإفريقية.

ودعت مصر بهذه المناسبة أطراف المجتمع الدولي إلى توفير كل عناصر الدعم لدولة السودان الشقيقة، بما يمكنها من عبور المرحلة الانتقالية بكل نجاح، وتحقيق مصلحة الشعب السوداني بكل أطيافه.

طباعة